المؤلّف أحمد خالد توفيق هو “ستيفن كينغ” العالم العربي

أعمال مؤلّف الخيال العلمي ستُعرض على نتفليكس

by

من المحتمل أنّكم قرأتم روايات المؤلّف ستيفن كينغ الأيقونيّة أو شاهدتم الأفلام المقتبسة عنها. يعتبر أنّ هذا المؤلّف المشهور عالمياً هو الملك الرسمي لأدب الرعب والتشويق فقد حان الوقت للتعرّف على نظيره العربي المؤلّف أحمد خالد توفيق. إنّ هذا الكاتب المصري الراحل هو مؤلّف أشهر وأفضل الكتب التي تتحدّث عن الظواهرالخارقة للطبيعة في العالم العربي والتي تجاوزت مبيعاتها 15 مليون نسخة.

بينما يُقال بأنّ ستيفن كينغ قد ألّف 94 كتاباً، فقد ألّف توفيق ما يفوق 500 رواية، إلا أنّ كينغ قد اكتسب شهرة كبيرة بعد أن تمّ تحويل كتبه إلى أفلام روائية ومسلسلات تلفزيونيّة. واليوم يبدو أنّ روايات توفيق سوف تسير على نفس الخطى.  فالسلسلة العربيّة الأصليّة لرواية “ما وراء الطبيعة” والتي سوف تنتجها نتفليكس تستند إلى شخصيّات متعددة من كتب توفيق.

كان توفيق المؤلّف لأول من نوعه في العالم العربي، والشخصيّة الرائدة في هذا النوع الجديد من مؤلّفات الخيال العلمي في العالم العربي. على الرغم من تأليفه لـ 20 كتاب سنويّاً، إلا أنّ توفيق لم يتوقف يوماً عن مزاولة مهنة الطب. 

وفق مقابلة مع صحيفة The National، فإنّ محاولة توفيق كتابة هذا النوع من المؤلّفات كان نتيجة عدم قدرته على القراءة باللغة الإنكليزية، حيث يقول توفيق “لم تكن لغتي الإنكليزية جيّدة بما يكفي لقراءة أدب الرعب لذا قرّرت أن أبدأ بكتابته بنفسي”. 

مع الوقت وعندما أصبح في الثلاثين من عمره بدأ بنشر أعماله، واستطاع خلال فترة قصيرة من حصد عدد كبير من المتابعين خاصّة عندما كتب روايته المشهورة يوتوبيا، والتي تدور أحداثها في عام 2023. وقد تمّت ترجمة هذا الكتاب إلى خمس لغات هي الإنكليزية والفرنسيّة والفنلنديّة والألمانيّة والإيطاليّة.

بفضل أعماله التي كانت مصدر إلهام للشاشة الكبيرة، ستقوم نتفليكس بإنتاج السلسلة القادمة من أعماله والتي تدور أحداثها في مصر خلال الستينات، وتتحدّث القصّة عن سلسلة من الأحداث الخارقة للطبيعة التي يتعرّض لها الدكتور رفعت إسماعيل. 

سيتولّى إخراج هذه السلسلة المخرج عمرو سلامة الذي أخرج الفيلم الروائي “شيخ جاكسون” الذي تعرّض للكثير من الانتقادات والذي كان من إنتاج محمد حفظي.

شارك هذا المقال