المشتل مساحة إبداعية جديدة في الرياض هدفها دعم الفنانين

وجهة المبدعين الأحدث

by

إذا كنتم فنانين، فإن المملكة العربية السعودية هي ملاذكم الأمثل. إذ لا يتوقف المشهد الإبداعي المتنامي في المملكة عن الازدهار في محاولة لتحويل البلد إلى واحدٍ من أهم المراكز الفنية في المنطقة. وفي ظل ظهور جيل جديد من المبدعين المحليين، بات توفير الدعم لهم حاجة أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى.

بهدف رعاية ودعم المواهب الشابة في المملكة، تعاونت خريجة التصميم المعاصر صاحبة السموّ الملكي الأميرة نورا آل سعود والمصممة والمديرة الإبداعية آلاء غنيمة (وهما أيضاً مؤسستا المشروعين الإبداعيين That Initiative و Rukun Creative Exchange) لإطلاق مساحة إبداعية أطلقتا عليها إسم “المشتل”.

يعد المشتل مساحة مجتمعية إبداعية تقع في الحي الدبلوماسي في قلب العاصمة الرياض، وستكون مساحة تحتضن المبدعين من رواد الأعمال والفنانين والموهوبين وعشاق الفن للتواصل مع من يشاركونهم الاهتمامات والميول ولتعزيز روح التعاون وتحفيز الإبداع.

صرّح مؤسسا المنصّة “إننا نؤمن بأن التقاء هذه العقول المبدعة والموهوبة كفيل بصنع المعجرات! فهم يبتكرون معاً الأفكار والحلول التي لا تغير منظورنا للعالم فحسب، بل وقدرتنا على التعبير عما يعترينا من مشاعر وأفكار”

تستضيف المساحة الجديدة التي كانت في السابق حضانة للأطفال تم بناؤها في الثمانينيات، معرضاً ومكتبة ومختبراً سمعياً وبصرياً وغرفة عرض وورشات عمل وغيرها الكثير، وكلها ستكون تحت تصرف المبدعين والمصممين والفنانين.

كما يقدم “المشتل” برنامجاً يتضمن الفعاليات والمعارض والحوارات وورش العمل في محاولة لبناء نظام بيئي إبداعي محلي يعزز المجتمع الابتكار المحلي.

“تتمثل رؤيتنا في بناء مجتمع كبير من المفكرين المبدعين وأن نصبح منصة مُلهمة وداعمة لجيل الشباب المبدع “.

ومن الجدير بالذكر أنّ “المشتل” قد قام بوضع منصته على الإنستاغرام تحت تصرف المبدعين الإقليميين بهدف تسليط الضوء على التخصصات الفنية المختلفة من التصميم الجرافيكي والتصميم الداخلي إلى الكتابة الإبداعية. وكان من بين المتعاونين مع المنصّة المؤسسان الشريكان لراديو الحارة إلياس ويوسف أنستاس والفنانة السعودية نورة بوظو ومصم الديكور الداخلي نواف نهار النصار.

شارك هذا المقال