دبي ستستضيف حفلاً لتكريم ذكرى أم كلثوم

تقديراً لواحدة من أعظم الشخصيات في المنطقة

by

صحيح أن عصرنا الحالي لا يفتقر إلى الشخصيات العظيمة، ولكن للأسف جيلنا لم يتمكن من معاصرة واحدةٍ من أساطير العصر السابق وهي كوكب الشرق وأيقونة الغناء العربي أم كلثوم ولم يتمكن من مشاهدتها تغني مباشرةً على المسرح. لقد أثرى صوت هذه المغنية الأيقونيّة حقبة كاملة وهو بلا شك من أفضل وأهمّ الأصوات التي أغنت الثقافة العربيّة وتراثها. ولكن هناك خبر سار! ففي حال كنتم متواجدين في دولة الإمارات العربية المتحدة هذه الفترة ستتمكنون من اختبار أدائها الساحر في أوبرا دبي التي ستحيي ذكرى المغنية الراحلة من خلال استضافة حفلٍ تكريمي لها في فترة العيد.                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                               

ستستعيد الأمسية الموسيقية التي تمتد من 3 إلى 5 مايو ذكرى الفنانة الأسطورية منذ بداياتها المتواضعة في قرية طماي الزهيرة إلى تربّعها على عرش الموسيقى على مدى عقودٍ من الزمن وحتى اليوم. وتكرر أوبرا دبي هذه التّجربة مرة أخرى بعد مرور أكثر من عامين على أوّل حفل لأم كلثوم بتقنية الهولوغرام.

وقال منظمو الحدث في بيان لهم: “إنّ هذه الأمسية الموسيقية بمثابة تكريم لحياة امرأة استطاعت أن تثبت نفسها في عالم الرجال وأن تتحدّى كلّ الظروف وتصبح بفضل موسيقاها وصورتها وأسلوبها الأسطورة الخالدة: أم كلثوم.”

من خلال هذا الحفل، ستعود أغانيها العالقة في ذاكرتنا لتصدح في سماء منطقة الخليج وستسافر بنا بين ثنايا الذاكرة لنسترجع مرة أخرى ذكريات الزمن الجميل في المنطقة عبر عرضٍ سيتوق الجميع صغاراً وكباراً لحضوره بلا شكّ.

شارك هذا المقال