هذه الوجوه تُعيد إحياء الرقص في العالم العربي

تعرّفوا إليهم

by

تشتهر منطقتنا منذ زمن طويل بفن الرقص، إلا أنّه لا يقتصر فقط على الرقص الشرقي .فهذا النوع من الرقص الذي اشتهر في أوائل القرن العشرين بفضل السينما المصرية حيث تألّقت الراقصة الشرقية الشهيرة سامية جمال ومن ثم حذت حذوها الراقصة فيفي عبده، ليس سوى غيض من فيض.

يتميّز تاريخنا بأنواع عديدة من الرقص الشعبي التي تختلف من شمال أفريقيا إلى الشرق الأوسط. فهناك الدبكة التي تشتهر بها سورية والتي تعتبر مظهراً من مظاهر الاحتفال في الأعراس والمناسبات، ورقصة “التنورة” وهي رقصة مصرية ذات أصول صوفية، ورقصة “الكدرة المغربية” التي تتم تأديتها لاستحضار النعم والبركة.

ولكن على مدى العقود القليلة الماضية، بدأت الأجيال الشابة في تجربة أساليب رقص عالمية جديدة إلى جانب إعادة إحياء الرقص التقليدي القديم.

إذا كنتم تتطلعون إلى التعرّف على مشهد الرقص في المنطقة، فقد جمعنا لكم خمسة راقصين ومصممي رقصات عرب يستحقون المتابعة.

رشدي بلقاسمي

بلقاسمي هو الرجل الذي تمكن بمفرده من إحياء الرقص التقليدي التونسي، وحطم الصورة النمطية السائدة عن هذا النوع من الرقص الذي أصبح مقتصراً مع مرور الزمن على النساء. اشتهر الراقص ومصمم الرقصات بعروض “المزود” وتقديم العروض المسرحية خلال المهرجانات، وقد صنع لنفسه اسماً مرموقاً بفضل عرضه “زوفري” في عام 2013 الذي عُرض في أماكن هامة في جميع أنحاء فرنسا، كما قدم عروضاً في العديد من المهرجانات من تونس إلى رام الله.

Tarzanisme

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par @tarzanisme

Tarzanisme أو محمد أمين العلوي هو راقص الـ”بريك دانس” المغربي الذي يرتقي بأسلوب الرقص في بلده الأصلي إلى مستويات أعلى. شارك في مسابقات دولية مع فرق البريك دانس “الموحدين” التي تجمع بين الراقصين من جميع أنحاء المنطقة.

نتالي سلسع

نتالي سلسع هي فنانة رقص فلسطينية معاصرة مقيمة في بروكسل. تعمل نتالي بين بيت لحم وعمّان، وتعمل على تجسيد تراثها من خلال عروضها. شاركت في العديد من مهرجانات الرقص في الشرق الأوسط بما في ذلك مهرجان عمّان للرقص المعاصر ومهرجان رام الله للرقص المعاصر.

محمود شكري

إذا كنتم تتطلعون لمتابعة عروض موسيقى الهيب هوب الأصلية، فإن محمود شكري هو خياركم الأمثل. لطالما كان الراقص ومصمم الرقصات المصرية منذ الطفولة مهووساً بأغنية ‘Remember The Time’ للمغني مايكل جاكسون، وهو يرقص منذ ذلك الحين. ستضفي مقاطع رقص الهيب هوب الخاصة به المفعمة بالحيوية لمسة من البهجة إلى صفحتكم على إنستاغرام.

فادي ج خوري

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Fadi J Khoury (@fadijkhoury)

وُلد الراقص ومصمم الرقصات هذا في بغداد في العراق، وترعرع محاطاً بالموسيقى الشعبية والرقص البدوي التقليدي. وهو مؤسس مجموعة FJK Dance للرقص المعاصر ومقرها نيويورك والتي تدعم الحوار بين الثقافات وتقدم مزيجاً فريداً من الرقص المعاصر والفنون البصرية.

شارك هذا المقال