10 أشياء تتمنى النساء لو يتوقف الرجال العرب عن قولها لهن

"هل تجيدين الطهي؟"

by

إن كره النساء ليس مشكلة عربية فقط. بل إنه أمر منتشر في جميع أنحاء العالم ويمكن ملاحظته في كل جانب من جوانب كل ثقافة تقريباً. وفي حين يتمتع الرجال بميزة العيش دون الشعور بعدم المساواة، يُعتبر هذا الأمر بمثابة كفاح دائم لكل امرأة.

حتى الكلمة البسيطة تحمل ثقلاً كبيراً عندما تتعمق في كره النساء. ناهيكم عن الفجوة العالمية في الأجور أو تحجيم النساء ومنع تقدمهن أو الخوف من العنف المنزلي.

والشرق الأوسط ليس باستثناء. فعلى الرغم من أن الأجيال الشابة تعمل على تحطيم النظام الذكوري الذي تم ترسيخه لقرون، إلا أن الأمر ليس بهذه السهولة وسيستغرق بعض الوقت. ولكن في محاولة لمحاربة النظام الذكوري، طلبنا من بعض النساء (اللواتي كن سريعات في الإجابة) إخبارنا ببعض الأشياء التي سئمن سماعها من الرجال.

“ابتسمي”
إذ يبدو من الواضح أن النساء لا يُسمح لهن بأن يكن في مزاج عكر أو أن يحظين بيوم سيء.

“هل تجيدين الطهي؟
“هل يمكنكَ بناء منزل؟”

“هل تقبلين بمواعدة رجلاً مفلساً لديه الكثير من الحب ليقدمه لكِ؟”
يفترض هذا السؤال بأن المكسب المالي هو الدافع الرئيسي للنساء عندما يتعلق الأمر باختيارهن للرجال الذين يؤيدون كره النساء.

“أنتِ تبالغين كثيراً”
إن الإفصاح عن المشاعر ليس مبالغة.

“أنتِ صعبة المراس، من يمكنه تحملك؟”
ليس أنت بالتأكيد

“ماذا؟ حبيبكِ لا يسمح لك بأن يكون لديكِ أصدقاء؟ ”
في الحقيقة ربما أنا لست مهتمة بالاهتمام الرومانسي المغلف بغطاء الصداقة.

“هل يمكنكِ أن تعرفينني على صديقتكِ الحميمة؟”
في الحقيقة إن هذا الأمر ليس بمشكلة بقدر ما هو أمر مزعج.

“ممكن نتعرف؟”
إنها رسالة الفيسبوك الأكثر رواجاً. وهي أيضاً ليست بمشكلة كبيرة، ولكنها مزعجة فقط.

“تبدين أجمل بدون ماكياج”
إن اختيار المرأة لوضع المكياج لا علاقة له برغبتها في إرضاء الرجال.

“لقد ازداد / نقص وزنكِ”
لماذا قد يكون وزن أي شخص، من شأن أي شخص آخر؟

شارك هذا المقال