السعودية تعرض على الفنانين فرصة الحفاظ على تاريخها

نداء لجميع الفنانين والمهندسين المعماريين والمصممين

by

سواء كنتم مهندسين أو باحثين أو فنانين أو مصممين، فهذه هي فرصتكم لإنقاذ حي البلد. إذ تقدم دورة جديدة للمبدعين الشباب فرصة المشاركة في الحفاظ على التراث السعودي.

ستمنح الدورة بقيادة مركز الحرف والفنون المعمارية في البلد (وهو شراكة بين مؤسسة الأمير ووزارة الثقافة)، المشاركين حق الدخول الحصري إلى تلك المباني نفسها، فضلاً عن سلسلة من الوحدات التعليمية التي تتركز في مجموعها على تجربة “ورشة الحرف” و”أستوديو التصميم”.

تم بناء حي البلد في القرن السابع الميلادي، وهو المنطقة التاريخية في مدينة جدة المشهورة بمبانيها المرجانية الخلابة وشوارعها النابضة بالحياة. إنه الملاذ المثالي لمحبي التاريخ. ومع الانفتاح السياحي الذي يحدث حالياً في المملكة، فإن الحفاظ على واجهاتها التقليدية هو التحدي الأكثر إلحاحاً للجيل القادم.

كما ننصح المهتمين في التقديم لتلك الدورة عدم الإنتظار، لأن المحظوظين منهم قد يحصلوا على وظيفةٍ في وزارة الثقافة.

ولمزيدٍ من المعلومات اضغطوا هنا.

شارك هذا المقال