7 موهوبين بحريين يدفعون بالمشهد الإبداعي في الجزيرة لتخطي كل الحدود

تابعوهم في الحال

by

بالرغم من أنّ البحرين أصغر دولة في دول مجلس التعاون الخليجي، إلا أنّها وبفضل مشهدها الإبداعي قد نجحت في تخطّي حدودها، وقد اكتسب المبدعون منها شهرة كبيرة تاركين بصمة مميّزة في عالم الفن والإبداع.

إضافةً إلى تميّزها بإقامة أكبر حدث فني في البلاد وهو “معرض الفن البحريني عبر الحدود” ومهرجان البحرين الدولي للموسيقى الذي مضى على انطلاقه ثلاثة عقود، برعت المواهب الإبداعية البحرينية في تخطي كل الحدود واكتسبت مكانة مرموقة على المستوى الإقليمي والدولي.

من الفنانين الذين يعرضون أعمالهم في جميع أنحاء العالم إلى الموسيقيين المحبوبين الذين يعزفون ألحانهم في أرجاء العالم، تقود هذه القوى الإبداعية نهضة الفن والثقافة في البحرين، ونحن هنا للاحتفاء بها.

وهنا نعرض لكم سبعة مبدعين من البحرين يستحقون التعرّف إليهم ومتابعتهم.

دار الدسكو

عند التحدث عن المشهد الموسيقي في البحرين لا يمكننا إغفال الثنائي الموسيقي “دار الدسكو”. لقد أعاد الدي جي البحريني مازن المسقطي والدي جي الهندي الذي نشأ في البحرين فيش مهاتري تعريف الفئات الموسيقية المختلفة في المنطقة وخارجها، من خلال تقديم أعمال مذهلة تزخر بالأنواع الفرعية للموسيقى مثل الدبكة والراي والأفرو ديسكو والصوت وغيرها الكثير. لقد عزف الثنائي في أماكن ومهرجانات شهيرة من لشبونة ومومباي إلى مهرجان Lovebox و Le Mellotron.

علي الشهابي 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par ali al shehabi (@_alishehabi)

تعتبر لقطات المصور المقيم في دبي المفعمة بالحنين والمشبعة بألوان الباستيل حلم كل ذواقي الفن المعتّق. يوثق الشهابي الحياة اليومية في كل مكان من دبي إلى طوكيو، ويسلط الضوء بشكل كبير على الشباب من خلال التقاط صور للحظات الحميمة والدافئة.

ريم آل خليفة

أحدثت آل خليفة ثورة في صناعة الجمال الطبيعي في المنطقة منذ عام 2006 من خلال مشروعها Green Bar. تنتج العلامة التجارية المحلية منتجات من مكونات طبيعية بالكامل وغير سامة مصنوعة يدوياً في المختبر المحلي للشركة. تتميّز مجموعة الجمال الكاملة الخاصة بها بأنّها مصنوعة من مكونات نباتية مثل النعناع والتوت والورد والنخيل، وكلها منتقاة بيد آل خليفة نفسها. كما افتتحت رائدة الأعمال في عام 2017 مقهى متميّز بنفس فكرة Green Bar في موقعين في البحرين يقدمان الطعام المصنوع من المكونات الموسمية الطازجة.

ناصر الزياني

يستخدم الفنان البحريني الأمريكي المقيم في أبو ظبي الرسومات والكتابات بالإضافة إلى الأشياء الأخرى التي يعثر عليها أثناء جولاته للتعبير عن شغفه في توثيق الزمان والمكان. تستكشف أحدث أعماله الأثرية عملية الحفاظ على المناظر الطبيعية المفقودة من خلال استحضار الذاكرة.

ماجد المسقطي

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Majid Jordan (@majidjordan)

هو واحد من الثنائي الكندي البحريني ماجد جوردان، يُعتبر هذا المغني المقيم في تورنتو واحد من أكثر مواهب موسيقى ريذم أند بلوز شهرة في المنطقة وخارجها. شارك المسقطي في جولات حول العالم مع شريكه والمنتج جوردان أولمان. لقد اكتسب الثنائي الكندي البحريني مكانة مرموقة في مشهد البوب ​​العالمي منذ أن شارك في إنتاج وكتابة أغنية المغني دريك Hold On We’re Going Home لعام 2013 الحائزة على جائزة Platinum Hit لست مرات. 

تالا بشمي

بشمي هي طاهية موهوبة تعمل على تجديد وتطوير مطبخ الشرق الأوسط من خلال خبرتها المكتسبة في سويسرا وشغفها بالطعام البحريني. تشغل حالياً منصب رئيس الطهاة في مطعم Fusions للأكل الفاخر في فندق Gulf Hotel؛ لا تفوتوا فرصة تذوق أطباقها عندما تكونون في هذه الجزيرة.

عمر فاروق 

يُعد صانع الأفلام ومبتكر المحتوى أحد أشهر اليوتيوبرز العرب حيث بلغ عدد المشتركين في قناته 4.32 مليون مشترك. لقد أثار مسلسله “عمر يحاول” ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي ولاقى نجاحاً كبيراً في المنطقة، حيث يعرض محاولاته لتعلم مهن وأنشطة مختلفة، نراه تارة يعمل كمقدم برامج تلفزيونية وتارة أخرى صانع بيتزا أو بائع زهور أو حتى مغني أوبرا.

 

 

الصورة: دار الدسكو

شارك هذا المقال