تأثير باسكيات المستمر في عالم الموضة

نظرة حصرية على مجموعة علامة Coach الجديدة مع الفنان

by

على الرغم من مرور عقود على وفاته، لا يزال تأثير جان ميشال باسكيات حاضراً كما كان دائماً، كما أنّه يمتد إلى ما وراء حدود عالم الفن. على مر السنين أصبح الفنان أحد أشهر المتعاونين مع عالم الموضة.

وهذا أمر منطقي لأنّ باسكيات أحدث موجات جديدة في عالم صناعة الموضة في عام 1987 عندما سار على منصّة عرض المصممة ري كاواكوبو لمجموعة Comme des Garcons Homme Plus ربيع وصيف 1987. بعد ثلاثين عاماً وفي في عام 2018 أشادت كاواكوبو بتلك اللحظة من خلال إطلاق مجموعة كاملة تضم أعمال باسكيات. كما قامت مؤخراً كل من علامة Supreme و Off-White بالاحتفاء بإرثه الأزلي.

لكم من آخر من يحتفي بعلاقة الحب بين هذا الفنان والموضة؟ إنّها علامة أزياء التراثية Coach. ولكن هذه المرة من خلال العدسة الحميمة لعائلته.

سيتم الاحتفاء بهذه المجموعة التي تشمل الملابس الجاهزة والإكسسوارات التي تميّزت بها الأعمال الفنية الأيقونية الخاصة بباسكيات ضمن حملة تسلط الضوء على ابنة أخته جيسيكا كيلي إلى جانب جينيفر لوبيز ومايكل بي جوردان وجيريمي لين ويانغ زي. سيظهر فريق العمل ضمن سلسلة من الأفلام القصيرة التي تناقش كل شيء من أهمية الأسرة والمجتمع إلى إرث باسكيات.

هذه الحملة من ابتكار المصور الفوتوغرافي ميكايا كارتر المقيم في مدينة نيويورك، والذي عمل على إنجاز هذا العمل إلى جانب مجموعة متنوعة من المبدعين بما فيهم بالوما إلسيسر وجون باتيست وديانا جوردون.

 قال المدير الإبداعي لعلامة Coach ستيوارت فيفرز “باسكيات هو أحد أبطالي”. “لقد جسد الروح الإبداعية والشاملة لنيويورك وكان قوة للتغيير في مجتمعه. أنا فخور بالاحتفاء بعمله وقيمه ومساعدتهم بنقل إرثه إلى جيل جديد “.

شارك هذا المقال