أحدث مجموعة لعلامة BassCoutur تحتفي بالشباب التونسي

لا تفوتوا فرصة مشاهدة فيلم الحنين إلى الماضي Nouvelle Vie

by

لطالما افتخرت علامة BassCoutur القائمة في باريس بجذورها التونسية، وضمن مجموعتها الأخيرة ستجلب تونس إلى أسبوع الموضة في باريس من خلال فيلم شاعري يحمل رسالة حب وأمل وحنين إلى الماضي.

قامت المصورة التونسية أسماء لعجيمي بتصوير فيلم “Nouvelle Vie” والذي يعني بالفرنسية (حياة جديدة) للمخرج بشير تياشي، ويتبع الفيلم عرضاً لطاقم العمل التونسي وهم يطوفون شواطئ مدينة حلق الوادي الساحلية الجميلة ومحطة مترو تونس المهجورة.

“BassCoutur هي علامة تجارية باريسية تحمل سمات تونسية. يتم إعادة تدوير جميع المواد من الأقمشة المصنعة سابقًا في تونس ويتم إنتاج جميع الملابس هناك. وبالتالي كان من المناسب أن تقوم العلامة بتصوير المشروع في تونس والاحتفال بجمال الأجيال الجديدة ، “قال لنا مدير المواهب سيف مهدي.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par BASSCOUTUR (@basscoutur75)

وقام مدير المواهب التونسي سيف مهدي باختيار طاقم العمل الذي تميّز بوجوه جديدة واعدة من بينها علي الغرياني وياسين خراب وفاطمة السهلي ووفي حاجي ومبروكة فال وأمير الدغيمي.

“اليوم، أكثر من أي وقت مضى، يرسم الإبداع خطوط عالم أفضل. كان من المهم جدًا أن يكون لدينا فريق عمل قوي يعكس تنوع تونس. كل موهبة جلبت شيئًا خاصًا للمشروع، حضورًا قويًا سمح لنا بإلقاء نظرة على عالمهم، أوضح مهدي.

تلتزم علامة BassCoutur ضمن هذه المجموعة بشعارها المتمثل في “إعادة التدوير وإعادة التفكير وإعادة التصميم” من خلال سلسلة من التصاميم المعاد تخيلها والقصّات المتقنة التي تناسب الجنسين واستخدام المواد المعاد تدويرها.

تم تحويل الدنيم القديم إلى جاكيتات بقصّات كبيرة الحجم وسراويل للرجال بقصّات واسعة، كما تم إعادة تجميع القطع المحبوكة لابتكار فساتين بسيطة بطبعات متضاربة وكنزات بقبعات. كما أضفت القمصان بقصّات انسيابية والتي أعيد تصمميها من الأوشحة الحريرية جرعة لونيّة نابضة بالحياة على هذه المجموعة، في حين استحضر الفستان المعاد تدويره والمصمم بقصّة متدلية بدون أكمام ومزيّن بطبعات صيفية الشعور بالحنين إلى البحر والعطلات.

شارك هذا المقال