8 مصورين موضة عرب يستحقون التعرّف إليهم

These are the names you need to know

by

بالرغم من التقدّم الذي أحرزته صناعة الموضة، إلا أنّها لا تزال بعيدة كل البعد عن الشمولية الحقيقة. في هذه المرحلة، إنّ الافتقار إلى التنوع والشمولية يؤدي إلى خلق فجوة بين الموضة ودورها في تشكيل روح العصر. لقد طال انتظار جني ثمار هذا الجهد القليل الذي بُذل لمعالجة هذه المشكلة.

يلعب مصورو الموضة على وجه الخصوص دوراً كبيراً في عالم الموضة، ففي النهاية يتم فلترة كل شيء من خلال عدساتهم. لديهم القدرة على تجسيد رؤية أو وجهة نظر أو حتى بيان سياسي. ولدينا ما يكفي من الأسماء الأوروبية المتكررة التي يُعزى إليها الفضل في تصوير كل حملة إعلانية وغلاف مجلة.

سواء في أفريقيا أو آسيا أو أمريكا الجنوبية، يزخر العالم بالمواهب المبدعة. وهنا في المنطقة أثار مصورو الموضة العرب ضجة كبيرة في صناعة الموضة منذ مدة بفضل براعتهم بالارتقاء بها إلى أعلى المستويات. لهذا السبب، فإننا هنا لنسلط الضوء عليهم.

من المملكة العربية السعودية إلى لبنان، هؤلاء هم مصورو الموضة العرب الذين يستحقون التعرّف إليهم.

موس المرابط

 

Voir cette publication sur Instagram

 
Une publication partagée par Mous Lamrabat (@mouslamrabat)

يعتبر مصدر الإلهام الأول لموس المرابط موطنه المغرب، وعلى وجه التحديد عائلته. خلال نشأته في بلجيكا  شعر أنّ هناك صوراً نمطيّة سلبية مسيئة ومشوهة عن العالم العربي والإسلام، لذا فهو يهدف إلى تحدي هذه الصور النمطيّة ووصمة العار المحيطة بمجتمعه من خلال التصوير الفوتوغرافي. إنه يُضفي لمسة عفوية وملونة تبرز من خلال شغفه بالحجاب والأقمشة التي غالباً ما يُرى وهو يغطي بها شخصياته بالكامل. لقد تعاون مع علامات كبرى مثل بيربيري وبالمان وإيف سان لوران بيوتي، بالإضافة إلى مجلات شهيرة مثل مجلتي Vogue Italia و Vogue Arabia.

أميمة بن طنفوس

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par OUMAYMA (@oumaymabtanfous)

“عملي يختلف عما اعتدنا أن نراه في الكثير من وسائل الإعلام السائدة. لهذا السبب أبحث عن عارضين في الشوارع في كثير من الأحيان. أنا أبحث دائماً عن شيء حقيقي وعفوي؛ شيء يذكرني بمراهقتي”. في ظل نشأتها بين تونس وضواحي مونتريال، يدمج عمل المصورة المقيمة حالياً في بروكلين بين اللقطات العفوية والحنين إلى الماضي والشمولية. عملت مع علامات مثل Levi’s وLancôme وظهرت لقطاتها على صفحات مجلات Vogue Spain وTeen Vogue وDazed وGQ Middle East.

علي صعب

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Aly Saab (@alysaab)

يقول المصور اللبناني علي صعب “الموضة بالنسبة لي هي طريقة ارتداء الشخص للقطعة، أكثر من القطعة بحد ذاتها”. ولد وترعرع في بيروت، بدأ كمصور للفنون الجميلة، وبدأ تدريجياً بتجربة تصوير الأزياء في محاولة لدمج العالمين معاً. تضع صوره الملفتة شخصياته في المقدمة وتصور لقطة شخصية وحميمة لتصوير الأزياء. عمل الشاب البالغ من العمر 31 عاماً مع علامات محلية مثل Emergency Beirut وRoni Helou وMara Atelier بالإضافة إلى مجلات مثل A Magazine وL’Officiel وCold Cuts وVoyeurs Journal.

هدى بيضون

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Huda Beydoun (@hudabeydoun)

ولدت بيضون في جدة، وبدأت مسيرتها الفنية كرسامة وفنانة رقمية بعد أن عرضت أعمالها في غاليري “أثر” و” ROOM NO.5″ في جدة وكذلك “أمبر غاليري” في المغرب. بعد فترة أمضتها في باريس لدراسة التصوير الفوتوغرافي للأزياء تحت إشراف المبدعين باولو روفرسي ودومينيك إيسرمان، عادت إلى وطنها لإطلاق منصّة مشمش “MishMosh“، وهي وكالة إبداعية مقرها السعودية مكرّسة لدعم المبدعين من الشباب السعودي الناشئ. تقول “لقد فكرت لما لا أقوم بتأسيس هذه الوكالة بدعم من الناس من حولي، بهدف إتاحة الفرصة أمام العلامات العالمية التي تتطلع إلى إضفاء الطابع المحلي على حملاتهم أو مجموعاتهم بالعثور على المواهب المحلية المناسبة”.

شب موها وشندي 

نجح ثنائي التصوير الفوتوغرافي العراقي والعماني شب موها وشندي في صنع اسم مرموق لهما في مشهد الموضة الإقليمي بفضل اتجاههما الإبداعي المفعم بالطابع المحلي والمجتمعي. إلى جانب العمل على علامتهما المناسبة للجنسين Shabab International، فقد صورا حملات كبيرة لعلامات مثل Nike وLes Benjamins وCarhartt WIP، كما أنّهما مصورا الثنائي الموسيقي Majid Jordan الذي ظهر على غلاف مجلة GQ Middle East.

حياة أسامة

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par حياة (@hayatosamah)

اكتشفت حياة أسامة المولودة في السعودية اهتمامها بالتصوير الفوتوغرافي في سن مبكرة، عندما كانت تلتقط صوراً لإطلالات لوسائل التواصل الاجتماعي من خلال كاميرا رقمية أهدتها لها والدتها. بعد صقل مهاراتها في التصوير الفوتوغرافي عبر دروس تلقتها على يوتيوب، بدأت الفتاة البالغة من العمر 27 عاماً في تصوير المشهد الإبداعي السعودي المزدهر وتحميل الصور العفوية لموضوعاتها على مشروعها على الإنترنت وهو مجلة Recent Magazine. تتمتع الآن صانعة الصور بالعديد من المقالات الافتتاحية لإصدارات مجلات شهيرة مثل GQ وVogue، وحملات لعلامات أمثال Diesel وFarfetch. نحن نحب صورها الصادقة والمؤثرة التي تجسد جوهرية العفوية والتفاؤل وحبّ الحياة للشباب السعودي.

بشار سرور

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Bachar Srour (@bachar.srour)

تخرّج المصور اللبناني بشار سرور بشهادة في الفنون التشكيلية، لكنه سرعان ما حول اهتمامه إلى التصوير الفوتوغرافي من خلال العمل في المقالات الافتتاحية الخاصة بالموضة. ظهر أسلوبه العفوي والصريح على مجلات بارزة مثل مجلة L’Officiel وA magazine بالإضافة إلى تصوير حملات لعلامات مثل هارفي نيكولز “Harvey Nichols” والعلامة التجارية اللبنانية La Terre Est Folle.

Designless

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par SONIC (@designlesss)

يقول المصور المقيم في السعودية Designless عن المشهد الإبداعي المحلي: “ينظر الجيل الجديد إلى ثقافتهم ومجموعة الأعمال على أنّها أكثر من كونها “محلية وثقافية”، فنحن نهدف إلى تلبية المعايير الدولية وتجاوزها”. لقد نجح في صنع اسم مرموق لنفسه في عالم التصوير من خلال العمل مع علامات مثل Farfetch وMatches Fashion وAdidas وVans وغيرهم الكثير، كما برزت أعماله أيضاً على صفحات مجلتي GQ وSchön.

معز عاشور

بدأ المصور التونسي المقيم في دبي حياته المهنية في التقاط صور الشارع العفوية لصالح موقع Style.com/Arabia. بعد ما يقرب من عقد من الزمن، نجح في صنع اسم مرموق لنفسه في عالم التصوير من خلال ظهور أعماله على صفحات مجلات شهيرة مثل Vogue وL’Officiel وHarper’s Bazaar وحملات علامات كبرى مثل Dior وChanel وOunass و Harvey Nichols. إلا أنّ عاشور أكثر من مجرد مصور أزياء، فقد توجه مؤخراً نحو التصوير الفوتوغرافي الذي يجسّد القضايا السياسية والشخصيّة. “كيف يمكنني استخدام الموضة والتصوير لزيادة الوعي؟” هذا هو السؤال الذي أطلق من خلاله سلسلة من الصور في عام 2019 بعنوان “القضية الحقيقية”، وهي سلسلة من الصور التي تسلط الضوء على قضايا عالمية خطيرة بدءاً من السيطرة على السلاح والتلوث والسلامة والمياه إلى أزمة اللاجئين.

شارك هذا المقال