اكتشفوا أفضل الأفلام المصرية لهذا العقد

من قال أن العصر الذهبي للسينما المصرية قد انتهى؟

by

تصدّرت مصر لعقودٍ من الزمن المشهد السينمائي في المنطقة، وما زالت في ذروة تطورها وتألّقها. بالرغم من ازدهار المشهد السينمائي العربي من تونس إلى الإمارات العربية المتحدة، إلا أنّ صناعة السينما في مصر والتي بدأت في مطلع الثلاثينيات من القرن الماضي ما تزال بلا شك الأكثر ازدهاراً حتى الآن.

جميعنا على دراية بالعصر الذهبي في مصر والذي تميّز بإنتاجات كلاسيكية من بطولة جيلٍ من الممثلين العمالقة من عمر الشريف إلى فاتن حمامة والتي كانت من إخراج مخرجين أسطوريين مثل صلاح أبو سيف والذي يُعتبر الأب الروحي للسينما الواقعية الجديدة، ويوسف شاهين صاحب المسيرة المهنية التي امتدت 58 عاماً.

ولكن إن لم تكونوا من عشاق الكلاسيكيات، فلا داعي للقلق، لأنّ الدولة الشمال أفريقية هذه تزخر بالمواهب الجديدة التي تميّزت بإنتاج الأفلام الأكثر شهرة في هذا العقد، وحازت على ترشيحات وجوائز دولية في مهرجان القاهرة السينمائي الشهير.

وهنا نعرض لكم أفضل الأفلام التي تستحق المشاهدة.

الضيف (2018)

يسلط هذا الفيلم وهو من بطولة الممثل المصري القدير خالد الصاوي والموهبة الواعدة أحمد مالك الضوء على قصة عائلة مسلمة- مسيحية تستضيف شاب على العشاء ليخوضوا في نقاشات حادة حيث تتطور الأحداث وتنتهي بطريقة غير متوقعة.

الكنز (2017)

لا تفوتوا فرصة مشاهدة الفيلم التاريخي “الكنز” من بطولة النجم المثير محمد رمضان والممثلة التونسية هند صبري. يسلط هذا الفيلم التاريخي الضوء على عهود مصر الثلاثة الرئيسية، وهي عصر الفراعنة والإمبراطورية العثمانية وعصرها الحديث.

حظر تجول (2020)

تدور أحداث الفيلم في أواخر خريف 2013 أثناء حظر التجول في مصر ويحكي قصة فاتن التي تم إطلاق سراحها من السجن بعد 20 عاماً لتجد ابنتها الوحيدة ليلى غير قادرة على تقبّل ماضيها. هذا الفيلم من بطولة الفنانة إلهام شاهين وأمينة خليل.

رغدة متوحشة (2018)

إذا كنتم من عشاق أفلام رامز جلال الكوميدية، فلا تفوتوا فرصة مشاهدة فيلم “رغدة متوحشة”. حيث يؤدي جلال إلى جانب الفنانة ريهام حجاج دور الأب العازب الذي يرغب في القيام بكل ما بوسعه لدعم ابنه.

سعاد (2020)

يتناول الفيلم الدرامي قضيّة المراهقين من خلال قصّة رباب وسعاد وهما شقيقتان في سن المراهقة لديهما هوس بوسائل التواصل الاجتماعي ويتحدث عن تجربتهما بكل شيءٍ من مستحضرات التجميل إلى الإغراء والعلاقات الحميمة في ظل في مجتمع محافظ. تم تصوير هذا الفيلم للمخرجة آيتن أمين الذي تم اختياره ضمن القائمة الرسمية لمهرجان كان السينمائي لعام 2020 في بلدة مصرية صغيرة ويضم طاقماً كاملاً من الممثلين الناشئين وغير المحترفين.

الفيل الأزرق 2 (2019)

إذا أعجبكم الجزء الأول من فيلم الإثارة والتشويق “الفيل الأزرق”، فلا تفوتوا فرصة متابعة الجزء الثاني من الفيلم. يعود كريم عبد العزيز بدور الدكتور يحيى، الذي انقلبت حياته رأساً على عقب عندما تتنبأ نزيلة جديدة في مستشفى الأمراض النفسية بوفاة جميع أفراد أسرته بعد ثلاثة أيام.

أخشى أن أنسى وجهك (2020)

حقق فيلم سامح علاء “أخشى أن أنسى وجهك” نجاحاً كبيراُ في العام الماضي ليصبح أول فيلم مصري يفوز بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي. يتحدث الفيلم القصير الذي تبلغ مدته 15 دقيقة عنقصّة شاب يدعى آدم وهو يحاول التصالح مع صديقته بعد مرور 82 يوماً على انفصالهما.

الشيخ جاكسون (2017)

إذا لم تكونوا قد شاهدتم فيلم عمرو سلامة الحائز على العديد من الجوائز “الشيخ جاكسون” فقد فاتكم الكثير. يحكي الفيلم قصة رجل دين مسلم يصبح إيمانه محط تساؤل بعد وفاة مثله الأعلى مايكل جاكسون.

الجزيرة 2 (2014)

يعود أحمد السقا وهند صبري في الجزء الثاني من فيلم الإثارة والتشويق للمخرج المصري شريف عرفة “الجزيرة”. يتناول الفيلم عودة منصور الحفني الذي يؤدي دوره الفنان السقا إلى الجزيرة بعد 10 سنوات من السجن ليجد أن الأمور قد تغيرت وعليه أن يقاتل لاستعادة مكانته.

اشتباك (2016)

هذا الفيلم من بطوله نيللي كريم والممثل الشاب أحمد مالك ويصوّر اشتباكات بين المتظاهرين المؤيدين والمعارضين للإخوان المسلمين الذين تجمعوا في شاحنة للشرطة عقب الإطاحة بحكم الرئيس السابق مرسي.

شارك هذا المقال