Bvlgari تتبرع بمبلغٍ كبير لمكافحة فيروس كورونا

دار الأزياء الإيطالية الفاخرة تساهم بدعم الأبحاث المتعلقة بفيروس كورونا

by

مع تعرض مدنٍ بأكملها في الصين وإيطاليا للحجر الصحي، تقترب منظمة الصحة العالمية من الإعلان رسمياً عن وباءٍ عالمي بسبب انتشار فيروس كورونا. إذ تم إلغاء العديد من الأحداث والفعاليات الكبرى في جميع أنحاء العالم للحيلولة دون انتشار الفيروس بشكلٍ أكبر – وفي نفس الوقت يتم بذل الكثير من الجهود للتركيز على الأبحاث والدراسات المتعلقة بالفيروس في محاولةٍ لمكافحته.

وبهذا الصدد تبرعت دار الأزياء الإيطالية الفاخرة Bylgari لتوها بمبلغٍ كبير لقسم الأبحاث في مستشفى لازارو سبالانزاني في روما. حيثُ تم استخدام هذا المبلغ لشراء مجهر حديث ثلاثي الأبعاد، والذي يُعتبر أحد الأدوات الأساسية في البحث الذي يؤمل أن يؤدي في النهاية إلى الوقاية من الفيروس وعلاجه.

حيثُ قالت المديرة العامة للمشفى، مارتا برانكا “لقد سررنا كثيراً بتبرع Bvlgari الذي سيتيح لنا دعم وتعزيز الأبحاث المتعلقة بتطورات فيروس كورونا في مثل هذه الأوقات الحرجة”.

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة Bvlgari جان كريستوف بابين “نحن ندرك أن هذا التبرع هو مجرد قطرة صغيرة في محيط البحث الذي يجب إجراؤه، ولكن بفضل الأشخاص الرائعين الذين يعملون على هذا البحث ليلاً ونهاراً بتفاؤل لا يصدق، نحن متأكدون من أننا سنتخذ في الأسابيع القادمة خطوات عملاقة لاحتواء فيروس كورونا والقضاء عليه، ليس فقط في إيطاليا، بل وفي بقية العالم”.

وقد أعلنت الحكومة الإيطالية هذا الأسبوع حالة الطوارئ الوطنية بسبب انتشار فيروس كورونا. فمع ارتفاع عدد الحالات المؤكدة إلى 5883 حالة يوم السبت، وتجاوز عدد الوفيات 230 حالة، اتخذت الدولة قراراً بوضع كامل منطقة شمال إيطاليا في الحجر الصحي. وتشكّل هذه المنطقة ما يقارب ربع سكان البلاد، مما يجعل الحجر الصحي في إيطاليا هو الأكبر خارج الصين، وربما أكبر تقييد لحرية الحركة في الدول الديمقراطية الغربية.

شارك هذا المقال