علامة Bvlgari تحتفي بالعائلة المالكة في الإمارات العربية المتّحدة بتقديم مجموعة جديدة

علامة المجوهرات الأيقونية تصل إلى متحف اللوفر أبو ظبي

by

ليس من الغريب أن تتعاون علامة مجوهرات فاخرة مع العائلات المالكة، إلا أن هذه المجموعة الجديدة من علامة Bvlgari غاية في التميّز. لأوّل مرّة نشهد تعاوناً فريداً بين علامة المجوهرات الإيطالية الفاخرة وأحد أفراد العائلة المالكة في الإمارات العربية المتّحدة.

تحت عنوان “مجموعة جنّة” تتعاون علامة Bvlgari مع الشيخة فاطمة بنت هزّاع بن زايد آل نهيان في ابتكار قطع مستوحاة من الزهرة ذات البتلات الخمس المنقوشة على الأسقف الرخامية التي تزيّن مسجد الشيخ زايد الكبير في أبو ظبي.

أعلنت سمو الشيخة فاطمة بنت هزّاع بن زايد آل نهيان في تصريح لها عن المجموعة الجديدة “إننا اليوم نُحقّق الأحلام التي تجرأنا أن نحلم بها في الماضي”

يُقال بأنّ هذه المجموعة تحتفي بإرث الأميرة التي استمدّت مصدر إلهامها من الروايات التي لطالما قصّها عليها أجدادها. إنّ سمو الشيخة فاطمة هي حفيدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وتريد اليوم أن تحتفي بجدّها وبإرث الإمارات العربية المتّحدة.

تقول لوتشيا سيلفيستري المديرة الإبداعية لعلامة Bvlgari الفاخرة “هناك تشابه كبير بين النساء في إيطاليا والشرق الأوسط، فهنّ يتميّزن بالدفء وكرم الضيافة وروح الدعابة، وسواء كنت في إيطاليا أو في الشرق الأوسط أشعر وكأنّني في وطني”

إحدى قطع مجموعة “جنّة” هي قلادة مصمّمة لجدة سمو الشيخة فاطمة، تمتاز هذه القلادة بأنّها مزينة بزمرّدة مربّعة الشكل تتوضّع في قلب الزهرة، كما أنّ اسم جد الشيخة “زايد” محفور باللغة العربية خلف الميدالية.

كتبت سمو الشيخة فاطمة بمحبة “بابا زايد، لقد نجحت في بناء جنّة”، وقالت “لقد بنيت جنّة على أرضنا تحتفي بتراثنا وتحتضن العالم، واليوم أقدّم إلى روحك هذه الجنّة.”

تمّ الكشف عن المجموعة لأوّل مرّة في 10 فبراير في متحف اللوفر في أبو ظبي، حيث تمّ عرض تسع قطع فقط. كما أنّ هناك 26 قطعة مجوهرات أخرى سيتمّ عرضها أمام الجمهور.

شارك هذا المقال