cameron diaz

Cameron Diaz تكشف كيف تم استغلالها لتهريب المخدرات إلى المغرب

خبر لا يصدق

cameron diaz

كشفت ممثلة هوليوود وعارضة الأزياء Cameron Diaz مؤخراً كيف تم استغلالها في تهريب المخدرات قبل دخولها عالم الشهرة، حيث أشارت النجمة البالغة من العمر 49 عاماً خلال حديثها في البودكاست “SecondLife” لـHillary Kerr إلى الظروف المادية الصعبة التي عانت منها أثناء محاولتها دخول عالم السينما.

أوضحت Diaz كيف حاولت بذل قصارى جهدها للحصول على وظيفة تساعدها على بدء مسيرتها المهنية الناجحة والتي لا شك أنها نجحت في تحقيقها في نهاية المطاف، وكان ذلك قبل أسابيع فقط من حصولها على دورها في فيلم “The Mask” الشهير، حيث كشفت Diaz عن الصعوبات التي واجهتها أثناء محاولتها الحصول على وظيفة عندما انتقلت لأول مرة من موطنها الأصلي في كاليفورنيا إلى باريس في أوائل التسعينيات.

أخبرت Kerr في برنامجها: “مكثت هناك عاماً كاملاً ولم أعمل يوماً، لم أستطع العثور على وظيفة. حصلت على وظيفة واحدة في النهاية، لكنني حقاً أعتقد أنني كنت كمهرّب يحمل المخدرات إلى المغرب.

رغم أن ما سمعتوه قد يبدو خطيراً بعض الشيء إلا أنه صحيح تماماً، وقد أوضحت Diaz تفاصيل ما حدث بالضبط ويبدو أنه لا يوجد هنالك ما يبعث على الطمأنينة.

قالت: “كان ذلك قبل تواجد إدارة أمن النقل TSA أو أي شيء من هذا القبيل. لقد أعطوني حقيبة مقفلة يفترض أنها تحوي “أزيائي”.

تعترف الممثلة الشابة أنها لم تفكر في أمر الحقيبة إلى أن استجوبتها السلطات المحلية وحينها بدأت بالتفكير: “ما الذي يوجد في الحقيبة اللعينة؟ إنني فتاة شقراء بعيون زرقاء في المغرب وأرتدي بنطال جينز ممزق وحذاء بلاتفورم وشعري منسدل، وكنت أقول هذا حقاً غير آمن.”

لحسن الحظ لم يتم اتخاذ أية تدابير بحق Diaz حيث سُمح لها في النهاية بالذهاب والعودة لباريس بعد أن أكدت أنه لم يكن لها أي صلة بالحقيبة. صحيح أن إجراءات أمن المطارات لم تكن صارمة كما هي اليوم، إلأ أنه ومع ذلك يمكننا القول أن هذه الممثلة الحائزة على جائزة Golden Globe استطاعت الإفلات من قضية كانت لتدخلها السجن لمدة عشر سنوات.

نجحت Cameron Diaz في دخول عالم هوليوود لأول مرة بعد أشهر فقط من هذا الحادث، حيث كان يمكن لحياتها أن تتخذ منحى مختلف تماماً لولا حظها الجيد وتمكنها من الهروب.

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة