اكتشفوا الجانب الأكثر هدوءاً في القاهرة في موسم كرة القدم الحالي

الأماكن التي عليكم زيارتها بين المباريات

by
بدأت الدورة الثانية والثلاثون لكأس الأمم الإفريقية، والتي تُقام هذا العام في واحدةٍ من أكبر مدن المنطقة وهي مدينة القاهرة. إذ تتطلع هذه المدينة للوقوف على قدميها بعد سنواتٍ من الاضطرابات السياسية، ومع وصول 24 فريقاً إلى العاصمة المصرية، فقد بدت مزدهرةً أكثر من أي وقتٍ مضى.

ففي حين قد تشتهر القاهرة بأنها موطن إحدى عجائب الدنيا السبع، وبشوارعها الصاخبة المزدحمة، هناك جانبٌ آخر غير معروفٍ بالكامل من القاهرة. فإذا كنتم في طريقكم للاستمتاع بالمباريات، فقد قامت ميل بجمع أفضل المواقع للذهاب إليها بين زيارات الملعب.

يمكنكم الهروب من الشوارع المزدحمة بالذهاب إلى فيلا بيل ايبوك

View this post on Instagram

Our kind of post-weekend blues! #villabelleepoque

A post shared by Villa Belle Époque (@villabelleepoque) on

تُعتبر القاهرة إحدى أكثر المدن ازدحاماً في المنطقة، وهذا الوقت من السنة ليست باستثناء. لكن يمكنكم الهروب من الزحام والضجيج من خلال إقامتكم  في فيلا بيل ايبوك. إذ يُعتبر فندق البوتيك هذا الذي افتتح أبوابه منذ حوالي عقدٍ من الزمن، ملاذاً هادئاً من شوارع المدينة الصاخبة. يقع هذا المبنى القديم الذي تم تجديده مؤخراً في حي المعادي الراقي، ويضم مسبحاً والعديد من أماكن التشميس على التراس المشمس مع العديد من الفسحات المفتوحة.

villabelleepoque.com/

استمتعوا بالأعمال الفنية في درب 1718

إن هذه المدينة غير معروفة بمشهدها الفني، لكن درب 1718 يقود هذه المهمة منذ عام 2008. ستتمكنون في هذا المعرض الذي يقع في قلب القاهرة القديمة، من اكتشاف المجموعة الدائمة للمعرض أو مشاهدة أحد عروضهم السينمائية المتأخرة.

darb1718.com

اذهبوا خارج القاهرة لحضور أكبر حفلاتها

View this post on Instagram

Nights Outs:de 🏝 . Photocredit 📷: @thecairozoom

A post shared by outs:de (@outside.cairo) on

بعد أن تم إلغاء حفلاته الشهرية، قام مجدل عبد المسيح بنقل حفلاته إلى جزيرةٍ خارج المدينة مباشرةً، ومن هنا جاءت تسميتها “خارج القاهرة”. عليكم بحضور حفلات عبد المسيح المستمرة من النهار إلى الليل، فهي الطريقة المثالية للاحتفال بالفوز بهذه الكأس الإفريقية.


@outside.cairo

استمتعوا بالمأكولات التقليدية في مطعم أبو طارق

عليكم بتذوق الكشري إذا كنتم في القاهرة، ومطعم أبو طارق هو المكان المناسب لذلك. فعلى الرغم من شعبيته، لا يزال هذا المطعم ذو طابعٍ قديم. فطبق الكشري المصري التقليدي الذي يعود إلى القرن 19، هو مزيج لذيذ من الأرز والمعكرونة والحمص ومغطى بصلصة الطماطم والخل والثوم والبصل المقلي المقرمش.

شارك هذا المقال