شانيل تعيّن أول مدير للتنوع والشمولية

إنتصارٌ كبير للعارضات ذوات البشرة الملونة

by

على خطى غوتشي و بربري، قامت شانيل بتعيين مدير للتنوع والشمولية. تم إيجاد هذا المنصب لتعزيز ارتباطٍ أكثر شموليةً بالعلامة التجارية وإعطاء المنصة والرؤية والتمثيل للعاملين من ذوي البشرة الملونة. في تقريرها لعام 2018 إلى المجتمع، أعطت شانيل الأولوية لتعزيز مبدأ الشمولية والتنوع على أنه “فرصة مستمرة”، على الرغم من أن معنى هذه الخطوة لا يزال مبهماً.

وقد اختارت شانيل كوجهٍ للتنوع فيونا بارغيتر، التي شغلت سابقاً المنصب ذاته في بنك سويسرا.

Fiona-Pargeter-Chanel-diversity

بصرف النظر عن النجاحات التي نأمل أن تحققها بارغيتر، فإن صناعة الأزياء قد غيرت نظرتها في الآونة الأخيرة من خلال إعادة تقييم رؤيتها لأصحاب البشرة الملونة. وقد ظهر ذلك بوضوح في عرض برادا في فبراير، عندما أعلنت دار الأزياء الإيطالية عن إنشاء مجلس استشاري للتنوع والشمولية، يهدف إلى “زيادة أصوات الأشخاص الملونين في الصناعة”.

ستتم مراقبة بارغيتر عن كثب، وخصوصاً بعد ازدياد الاهتمام بهذه العلامة بسبب وفاة كارل لاغرفيلد وتعيين خليفته فيرجيني فيارد. وبينما تقوم فيارد بشق طريقها الإبداعي الخاص لدى شانيل، نأمل نحن في ميل، أن تتخذ بارغيتر أيضاً منهجاً إبداعياً وشاملاً لمستقبل هذه العلامة الشهيرة.

شارك هذا المقال