الجمال النظيف أصبحت موجوداً في الشرق الأوسط

تُعتبر شركة أسباير بيوتي بمثابة سيفورا الجمال المستدام

by

إن العيش المستدام ليس بالأمر السهل، خاصة عندما يتعلق الأمر بروتين الجمال. فالعثور على المنتجات المناسبة لبشرتكِ يمثل تحدياً كبيراً بالفعل، وعندما تحاولين التوفيق بين إحساسك بالمسؤولية تجاه صحتك وبيئتك، قد يبدو الأمر مستحيلاً – ولا سيما في الشرق الأوسط حيث خيارات العلامات التجارية محدودة.

لكن الأمر أصبح أكثر سهولة بفضل شركة أسباير بيوتي، وهي أول بوتيك إلكتروني في المنطقة يضم منتجات تجميل نظيفة تماماً منتقاة من بعض العلامات الأكثر شهرةً في هذه الصناعة. مثل: غرون ألشيميست وبروجيكت ليب وإيكو تانتو.

قامت كلير غيتوس بتأسيس شركة أسباير بيوتي في دبي هذا الشهر بعد أن أمضت 25 عاماً في هذا المجال في المملكة المتحدة والشرق الأوسط. ومثل معظمنا، وجدت نفسها تتوق إلى استعمال منتجات نظيفة، ولكن على الرغم من نواياها الطيبة فقد وجدت أنه من الصعب جداً تحقيق ذلك. وبدلاً من الاستسلام، قررت أن تأخذ زمام المبادرة.

وقد شرحت غيتوس قائلةً “كأم لطفلين وتعمل بدوام كامل، فإن وقتي قليل جداً، مثل كثيرين آخرين، للذهاب فعلياً إلى المركز التجاري والتحقق من المكونات الموجودة على كل علامة. ولذلك أردنا إيجاد حل لجعل حياة الأمهات المشغولات والمحترفات وعشاق الجمال أسهل قليلاً “.

ومنذ إطلاقها، أصبحت أسباير بيوتي على الفور، محطة مباشرة لبيع جميع منتجات الجمال النظيف. وأفضل ما في الأمر بأنها صُممت مع وضع المبتدئات في عين الاعتبار.

لقد حرصت غيتوس على تقديم ما وصفته بـ “فريش ستارت كيت أي عدة البداية الجديدة”، وهي خدمة اشتراك شهرية تشمل خمسة منتجات مخصصة مختلفة لمن ليست لديهن أي معرفة بكيفية البدء بالإجراءات النظيفة للعناية بالبشرة. فهذه المنتجات المنتقاة بعناية هي مزيج من العلامات النباتية والعضوية الراقية والشهيرة.

aspirebeautyco.com

شارك هذا المقال