5 أشياء مراعية يجب القيام بها مع تفشي فيروس كورونا

حاربوا شعوركم باليأس

by

من الطبيعي أن يشعر الكثيرون باليأس مع هذا الكم الهائل من الأخبار بشأن جائحة الكورونا. فالأخبار والأوضاع ما تزال غير مطمئنة.

ولكن إذا كنتم تشعرون بالتوتر والتعب، فهناك بعض الأشياء التي يمكنكم فعلها للتغلب على هذا الشعور والتي من شأنها إحداث فرق كبير.

اعرضوا المساعدة على جيرانكم المسنين في شراء حاجاتهم
تم تصنيف كبار السن على أنهم أكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا، وقد لا يكون لدى كل منهم عائلة لتساعده. فإذا كنتم شباناً وبصحةٍ جيدة، اعرضوا عليهم الذهاب بدلاً عنهم لشراء مستلزمات البقالة أو الصيدلية.

ساعدوا الأطفال المحتاجين
تواصلوا مع المؤسسات الخيرية في مجتمعكم المحلي لمعرفة الطرق التي يمكنكم تقديم المساعدة بها. فمع إغلاق المدارس لأجلٍ غير مسمى، من المحتمل أن يكون هناك نقص في الإمدادات.

تبادلوا المعلومات الموثوقة والمفيدة فقط
احذروا مما تنشرونه على حساباتكم في وسائل التواصل الاجتماعي. إذ عليكم التأكد من أن المعلومات التي تنشرونها ذات مصداقية، وأن تضعوا في اعتباركم أن هناك مستويات عالية من التوتر والقلق في جميع أنحاء العالم. فلضمان صحة الأشخاص الذين يعانون من الأمراض أو المشاكل العقلية، من المستحسن نشر تحذير قبل مشاركة أي شيء من المحتمل أن يثير قلقهم.

إن كان لديكم فائض في الدخل، تبرعوا ببعض أموالكم
تحدثوا مع عائلاتكم وأصدقائكم ومجتمعكم، لمعرفة ما إذا كان بعضهم في حاجة. ومن المهم أيضاً وضع الأنشطة التجارية المحلية الصغيرة في عين الاعتبار، بما في ذلك المطاعم والمقاهي وصالونات تصفيف الشعر والأظافر التي أُجبرت على الإغلاق أو تشهد انخفاضاً في وتيرة أعمالها.

لا داعي للشراء بكثرة بدافع الذعر
حتى الدول التي فرضت الحجر الصحي الإجباري أبقت متاجر البقالة والصيدليات مفتوحة، لذلك ليس هناك حاجة فعلية لتخزين المواد الاستهلاكية. فهذا الأمر يتسبب باختلال توازن سلسلة العرض والطلب.

شارك هذا المقال