مكملات غذائية ستعزّز نظام المناعة لديكم

كيف تحمون أنفسكم من فيروس كورونا بطرقٍ طبيعية

by

لا يمكن للمكملات الغذائية أن تساعدكم في مكافحة الفيروس التاجي (كورونا) بشكلٍ كامل. فبعد انتشار أنباء عن هذا الفيروس، ربما أصبحتم تبحثون عن طرقٍ لتقوية أجهزة المناعة لديكم. وقد كشف أستاذ في كلية الطب بجامعة هارفارد النقاب عن النظرية القائلة بأن الفيتامينات والمكملات الأخرى يمكنها أن تساعدكم في درء الفيروسات فقط إذا كنتم تتمتعون بالفعل بصحةٍ جيدة.

ولكن ثبت أيضاً أنه يمكنها تعزيز أجهزة المناعة ومحاربة بعض المشاكل الصحية لأولئك الذين ليسوا أصحاء، مما يجعلها ضرورية لأي شخص يشعر بتوعكٍ صحي في الوقت الحالي.

كما يحذر مسؤولو الصحة بأن هذه المكملات الغذائية ليست بديلاً عن الغسل الدائم لليدين وعن النظام الغذائي الصحي والنوم الكافي وتخفيض مستويات التوتر وبالطبع – اللقاحات – فمزيج هذه العوامل الستة هو الطريقة المثلى لبناء نظام مناعة قوي. ومع ذلك، يمكن أن تساعد الفيتامينات والمكملات الغذائية في سد بعض الفجوات المعينة إذا ما كنتم تعانون من أي نقص.

وبهذه الحال، تلك هي المكملات الغذائية التي يمكنكم شراؤها.

فيتامين سي
من المعروف أن هذا الفيتامين يُعزز المناعة بشكلٍ كبير. ووفقاً لدراسة أجريت عام 2013، ثبت أيضاً بأنه يقلل من فترة المرض بنسبة 8% لدى البالغين و 14% لدى الأطفال.

فيتامين ب 6
يوجد هذا الفيتامين عادةً في أطعمة مثل الدجاج وأسماك السلمون والتونة، وكذلك في الخضار الخضراء والحمص. لذا، إذا كان نظامكم الغذائي لا يتضمن عادةً أياً مما سبق، فالأفضل أن تُضيفوا هذا المكمل إلى نظامكم الغذائي اليومي.

فيتامين د
عادة ما نحصل على هذا الفيتامين من الشمس، وبالتالي يمكن أن يكون ناقصاً خلال هذا الوقت من العام، وخاصة إذا وجدتم أنفسكم في الحجر الصحي في منازلكم.

الزنك
وهو يشبه فيتامين سي كثيراً، إذ ثبت أن الزنك يقلل من مدة الأمراض – ووفقًا لهذا التقرير ، فإن نقص الزنك شائع جداً في عالمنا اليوم.

صورة Pina Messina

شارك هذا المقال