كل ما تحتاجون لمعرفته حول استحواذ Elon Musk على Twitter

المال يتحكّم بكل شيء

by

سيصبح Elon Musk رجل الأعمال الشهير ومؤسس شركة Tesla قريباً مالك Twitter بشكل رسمي، فقد ملأ اسمه عناوين الصحف قبل أشهر عندما سخر من مستخدمي تطبيق Twitter وسألهم عما إذا كان يجب عليه إبرام صفقة والاستحواذ على واحدة من أكبر منصات الإنترنت.

ولقد قدّم أغنى رجل في العالم وفقاً لمجلة Forbes عرضاً صادماً قبل حوالي الأسبوعين مما أدى للمبالغة في تقدير كل سهم من أسهم الشركة من 51 دولار لأكثر من 54 دولار، ليوافق مجلس إدارة Twitter بالأمس على التخلي عن كامل أرباح الشركة ليصبح بذلك Musk المالك الفعلي لحصة ضخمة تبلغ 9.2٪ والرجل المتحكّم بمنصة التواصل الاجتماعي البارزة.

وفي تصريحٍ له، عبّر Elon عن مشاعره بعد الإعلان عن هذا الخبر كما ألقى الضوء على بعض طموحاته وتطلعاته أيضاً.

كما غرّد على تويتر: “حرية التعبير هي حجر الأساس لديمقراطية فاعلة، وتويتر يمثل المدينة الرقمية التي يتم من خلالها مناقشة الأمور الحيوية لمستقبل البشرية”.

وأضاف: “أريد أيضاً أن أجعل Twitter أفضل من أي وقت مضى من خلال تحسين المنتج بميزات جديدة، وجعل الخوارزميات مفتوحة المصدر لزيادة الثقة، والحد من البريد غير المرغوب فيه، وتوثيق جميع البشر. يتمتع Twitter بإمكانيات هائلة وأتطلع إلى العمل مع الشركة ومجتمع المستخدمين للانفتاح أكثر.”

يرافق هذه الصفقة مجموعة خاصة من التغييرات المتوقعة مع العديد من النظريات والتكهنات حول المستجدات والميزات التي سنراها قريباً مضافة إلى التطبيق.

وقد سبق وصرح رجل الأعمال Elon والذي أصبح الآن المتحكم الأساسي بشركة Twitter حول استيائه من منصة وسائل التواصل الاجتماعي مما دفع البعض للتكهن أن Twitter سيصبح أكثر شفافية، حيث يجب على المستخدمين أن يكونوا قادرين على تعديل التغريدات، إضافة لسعي مجلس الإدارة ليكون هنالك مزيد من حرية التعبير مع القضاء التام على حسابات الروبوتات والبريد غير المرغوب فيه.

وتأتي هذه الخطوة بعد سنوات من الضغط من قبل السياسيين بشأن المحتوى الذي ينشره التطبيق فكثيراً ما كانت هذه المنصة تُتهم بتضليل المستخدمين وتزويدهم بمعلومات غير دقيقة، ومنه تهدف عملية الاستحواذ الأخيرة للحد من هذه الادعاءات من خلال جعل Twitter مساحة آمنة وحرّة بأي ثمن (وقد يشمل ذلك بالمناسبة رفع الحظر عن Donald Trump).

لقد امتلأت الصفحات بردود الأفعال على الفور بعد نشر الخبر على الملأ، وعلى الرغم من ابتهاج البعض وخوف البعض الآخر إلا أن معظم الصفحات قد تمّ إغراقها بالميمز الساخرة من المالك الجديد، وعبّر بعض المستخدمين عن  مخاوفهم بشأن الآثار السلبية المحتملة من هذه الصفقة. إليكم بعض الأشياء المفضلة لدينا ليكون لديكم فكرة عمّا يحدث ويقال:

 

 

شارك هذا المقال