10 مبدعين إماراتيين يجب التعرّف إليهم ومتابعتهم

هؤلاء هم رواد المشهد الإبداعي

بدءاً من كونها موطناً لأطول مبنى في العالم إلى اكتسابها قائمة طويلة من الأرقام القياسية العالمية، تزخر دبي بالإنجازات الباهرة. لقد نجحت هذه المدينة بشكل خاص والإمارات العربية المتحدة بشكل عام بالارتقاء بإنجازاتها إلى مستويات أعلى وأكثر عمقاً وقيمةً.

شهدت السنوات الأخيرة تصّدر الدولة الخليجية مكانة مرموقة في مجال الفنون، حتى أصبحت ملاذاً للفنانين والمصممين والمبدعين من المنطقة وخارجها.

من مهرجان Sole DXB الذي يجتذب أكثر من 300.000 شخص من عشاق الموضة والموسيقى في كل عام، وبرامج سينما عقيل الرائعة التي جعلت اكتشاف الأفلام الفنية والثقافية أكثر سهولة، إلى مؤسسة الشارقة للفنون التي تسلط الضوء على أفضل الفنانين في العالم العربي، نلاحظ أن التقويم الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة يزخر بكل ما هو جديد ورائع.

وغني عن القول بأنّ المواهب المحلية في الدولة هي القوى الداعمة للمشهد الإبداعي وهي التي تسهم في تسليط الضوء على الإمارات العربية المتحدة كمركزٍ للفن والفنون، وهدفنا من هذا المقال هو الاحتفاء والتعريف بهم.

إليكم أحد عشر مبدعاً إماراتياً يستحقون التعرّف إليهم.

فرح القاسمي

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Farah (@frequentlyaskedquestion)

تشتهر القاسمي بصورها الفوتوغرافية المفعمة بالحيوية التي توازن بمهارة بين أوجه الضعف والقوة، وقد عرضت أعمالها في كل مكان بدءاً من مدينتها الأم أبو ظبي وانتهاءً بممفيس وباريس ونيويورك. افتتحت الفنانة الإماراتية معرضها الفردي الأول في صيف 2019 في الولايات المتحدة بعنوان “List Projects: Farah Al Qasimi”، والذي تضمن العرض الأول لفيلمها الطويل الأول “أم النار“. كما قدّم Public Art Fund أول معرض فردي لها بعنوان Back and Forth Disco ويتألف من سلسلة من الصور التي “تعزل وتسلط الضوء على جمال اللحظات العابرة في وسط مدينة نيويورك”.

رامي فاروق

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par (@ramifarook)

يعدّ هذا الفنان الإماراتي القوة الخفية الكامنة وراء المشهد الإبداعي المزدهر في دبي. نجح فاروق في دعم ورعاية المبدعين في كل أنواع الفنون، بدءاً من مصممي الأزياء والموسيقيين إلى الطهاة الشباب. تُعتبر مساحته العامة التي تم إغلاقها الآن General 3am والتي تم تأسيسها في قلب حي دبي للتصميم ملاذاً للفنانين المحليين، وأصبح مطعمه ومعرضه Maisan 15 القائم في دبي نقطة التقاء للمبدعين للتعاون بينهم وعرض أعمالهم.

علياء بن عمير

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Alia bin Omair (@aliabinomair)

نجحت مصممة المجوهرات التي ولدت وترعرعت في دبي في صنع اسم مرموق لها بعد أن أسست علامتها التجارية التي تحمل اسمها في عام 2016. وفي محاولة للبقاء وفيّة لجذورها الإماراتية تقوم بتصميم القطع الأنيقة التي من شأنها إعادة الحياة إلى الحرف اليدوية القديمة في الخليج والتي تختص بتصميم القطع الذهبية.

التوأم هضبان

قام التوأم محمد وحميد هضبان بسرقة الأضواء من الشقيقتان ذاتا الشعر الوردي آمي وآية. يتمتع هذان الشقيقان الإماراتيان بعدد متابعين يبلغ 440.6 ألف متابع على تطبيق تيك توك، وقد حازا على شهرة كبيرة في عالم الموضة حيث يتعاونان مع علامات تجارية كبرى بدءاً من غوتشي إلى كنزو.

الشيخة حور القاسمي

لا أحد يُضاهي سمو الشيخة حور القاسمي الفنانة والمصممة ومنسقة المعارض والمديرة المؤسسة لمؤسسة الشارقة للفنون في مدى تأثيرها على المشهد الفني في الإمارات العربية المتحدة، والتي نجحت في منح الإمارات مكانة مرموقة في عالم الفن على الصعيدين الإقليمي والعالمي. باعتبارها داعمة وفيّة للفنانين الناشئين، قامت القاسمي برعاية معارض كبرى في جميع أنحاء العالم، كما أسست برنامج إقامة الفنانين والقيمين في مجال الفن البصري والسينمائي والموسيقي في الشارقة. بعد وفاة شقيقها التوأم الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي عام 2019، تولت الشيخة حور منصب المدير الإبداعي لعلامته التجارية التي تحمل إسم “قاسمي”.

خالد مزينة

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Khalid Mezaina (@kmezaina)

يشتهر الرسام ومصمم المنسوجات المقيم في دبي خالد مزينة برسوماته وأعماله الفنية التي تتراوح بين المثيرة للضحك في بعض الأحيان والجديّة في أحيان أخرى.. من إنجازاته الباهرة الأخرى نجاحه في تسليط الضوء من جديد على رسوم القصص المصورة. وإذا كنتم تتطلعون إلى تعلم بعض الأمور من الفنان نفسه، فاحرصوا على متابعة إحدى ورش العمل الخاصة به.

العبري

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par ABRI (@abri.music)

يُعيد المغني الإماراتي العبري تعريف مشهد موسيقى السول في الإمارات العربية المتحدة. انخرط العبري في المشهد الموسيقي منذ عام 2005، كما يشارك منفرداً أو مع فرقته التي تحمل الاسم نفسه ومقرها دبي في مهرجان دبي الدولي للجاز الذي يُقام سنوياً، ويقوم بجولات في جميع أنحاء العالم. لا تفوتوا فرصة الاستمتاع إلى موسيقى الهيب هوب والإليكترو الخاصة به.

روضة ثاني

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par روضة (@rawdhast)

ثاني هي مؤسسة علامة “illi” للعباية الإماراتية، فهي تبتكر التصاميم الكلاسيكية المزركشة بالنجوم والتطريزات هلالية الشكل والتي تميزت بها العلامة. كما نجحت من هخلالها نهجها المينيمالي الأصيل بإعادة تعريف العباية العصرية.

أحمد عبد الرحمن

عبد الرحمن هو مؤسس علامة Thamanyah القائمة في دبي والتي تناسب الجنسين. تألقت مجموعة واسعة من المشاهير بتصاميم عبد الرحمن أمثال ميشيل لامي وجاستين بيبر، وكلها مستوحاة من ستايل الكندورة التقليدية بلمسة مينميالية غاية في الأناقة.

محمد الحبتور

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Mohammed محمد (@mohammed)

اكتسب محمد سلطان الحبتور والذي يُعدّ أول مؤثر إماراتي، مكانة مرموقة في مشهد الموضة، كما كوّن صداقات عديدة من شخصيات كبيرة وشهيرة في هذه الصناعة مثل المصمم أوليفييه روستينغ. يعتبر الحبتور نفسه “خبيراً بالعطور ومنتجات العناية بالبشرة”، وهو أول مؤثر شرقي يبتكر فلتر الواقع المعزز الخاص به والذي حقق نجاحاً كبيراً على مستوى العالم.

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة