حليمة عدن تصمّم أقنعة وجه للمحجّبات العاملات

تسعى العارضة جاهدة لجعل المستشفيات أكثر شمولية

by

لقد كشفت أزمة فيروس كورنا عن أشياء كثيرة مثل الأضرار الجسيمة لعدم المساواة والحقائق المربكة المتعلّقة بعلاقاتنا وأهمّية كوننا غير منتجين دائماً، بالإضافة إلى الشعور بعدم أهمية المشاهير وبعدهم عن الواقع. ولكن الأهم من ذلك أنها كشفت عن عدد النساء اللواتي لديهن أعمال ذات أهمية كبيرة.

تعتبر واحدة من كل ثلاث وظائف تشغلها النساء وظيفة هامّة. وفقاً لصحيفة نيويورك تايمز، فإنّ النساء العاملات في مجال الرعاية الطبيّة يشكّلن نسبة 77٪ من العاملين الأساسيين في الولايات المتّحدة الأمريكية، كما أنّ النساء ذوات البشرة غير البيضاء هنّ الأوفر حظاً بإشغال الأعمال الهامة أكثر من أي شخص آخر.
على الرغم من وجود عدد كبير من العلامات التجارية التي ركزت مؤخراً على صنع الأقنعة للسيدات اللواتي يعملن في الطليعة، إلا أنّ العثور على القناع العملي المثالي قد يكون أمراً غاية في الصعوبة. لذا قرّرت العارضة حليمة عدن تأسيس شراكة مع AI tech company Anywear لابتكار حجابات وأقنعة وجه متناسقة تناسب العاملات المحجبات اللواتي يعملن في الطليعة.

قالت عدن مؤخّراً في تصريح لها على الإنستاغرام “إن إدراكي لحجم معاناة السيّدات المحجّبات خاصّة عند ذهابهنّ إلى الحمّام لإزالة أقنعتهنّ من تحت حجابهنّ جعل من تصميم أقنعة وجه مزوّدة بأشرطة قابلة للتعديل حتى يمكن ارتداؤها فوق الحجاب بدلاً من خلف الأذنين أمراً غاية في الأهميّة. إن كلّ دقيقة لها أهمية أثناء العمل مع المرضى، وأنا فخورة جداً بأنّنا نقدّم خياراً مريحاً للمحجّبات اللواتي يعملن في الطليعة.

من ناحية اللون، تتوفّر مجموعة من الخيارات بدءاً من اللون الوردي والأرجواني إلى الأصفر، بالإضافة إلى كل درجات ألوان الباستيل المثالية في فصل الصيف. تمّ تصميم هذه الأقنعة من نسيج عضوي قابل للغسل في الآلة ومن ثم إعادة استخدامها. مع كل مجموعة تُشترى سيتم التبرّع بمجموعة حجاب أو عصبة رأس أو غطاء رأس طبي للمستشفيات المحتاجة.

لطلب القطعة الخاصة بك. اضغطي هنا.

شارك هذا المقال