5 من أفضل أفلام فاتن حمامة

استمتعوا بمشاهدة أفضل أفلام الأيقونة المصرية

by

لطالما تربعت مصر على القمة عندما يتعلق الأمر بالسينما في الشرق الأوسط. فقد ازدهرت صناعة السينما المصرية لعقود من الزمن، حيث يعود تاريخ بعض الأفلام إلى عصر السينما الصامتة.

ومعظمنا على الأرجح أصغر من أن يشهد العصر الذهبي للسينما المصرية، ولكن إرثه لا يزال قائماً حتى الآن. ومن أكثر الممثلات تميزاً كانت حبيبة النجم العالمي عمر الشريف: فاتن حمامة التي أصبحت الممثلة الأكثر شهرة في البلاد بعد قيامها ببطولة عدد كبير من أفلام عمر الشريف.

فبعد ظهورها الأول في عام 1939 وهي في السابعة من عمرها فقط، سرعان ما سميت هذه السيدة المصرية الفاتنة بإسم “سيدة الشاشة العربية”. وإذا لم تكونوا على درايةٍ بأفلام فاتن حمامة، فقد حان الوقت للتعرف عليها. ولذلك نستعرض لكم فيما يلي أفضل أفلام “سيدة الشاشة العربية”.

دعاء الكروان، عام 1957

A still from the movie The Nightingale’s Prayer, 1959إذا كان هناك فيلم واحد عليكم مشاهدته، فهو بالتأكيد “دعاء الكروان”. إذ يُعتبر هذا الفيلم الذي أخرجه هنري بركات من أهم الأفلام الكلاسيكية. يستند الفيلم إلى رواية طه حسين، ويروي قصة مخطط امرأة للانتقام بعد مشاهدة أحد أفراد أسرتها وهو يقتل أختها فيما يوصف بأنه “جريمة شرف”.

الباب المفتوح، عام 1963

A still from the movie The Open Door, 1963لم تقم فاتن حمامة بتحدي السلطة الذكورية فحسب، بل تركت هذه الممثلة المصرية بصمتها النسائية في هذا الفيلم أيضاً. فقد لعبت بطلة الفيلم ليلى دوراً ثورياً بكونها امرأة مستقلة تحارب التقاليد بتحديها لوالدها وخطيبها الذي يكره النساء.

إمبراطورية ميم، عام 1972

A still from the movie Empire M, 1972يُعتبر هذا الفيلم أيضاً من الأفلام الكلاسيكية المصرية التي قامت ببطولتها فاتن حمامة. وكدورها بشخصية ليلى في “الباب المفتوح”، تتميز شخصية حمامة في فيلم “إمبراطورية ميم” بقوتها وبأسها المعتادين. حيثُ تلعب دور أرملة تعيل أسرتها وتربي أطفالها ليكونوا مستقلين وحرين مثلها تماماً.

يوم سعيد، عام 1939

لتتمكنوا من فهم سرّ نجاح فاتن حمامة في صناعة السينما، عليكم إذاً بمشاهدة الفيلم الدرامي “يوم سعيد” للمخرج محمد كريم. فقد كان هذا الفيلم هو أول أفلام حمامة، والذي حازت بفضله على لقب “شيرلي تمبل مصر” وهي في السابعة من عمرها فقط.

صراع الوادي، 1954

A still from the movie The Blazing Sun, 1954يسجل هذا الفيلم الذي أخرجه المبدع يوسف شاهين، الظهور الأول لعمر شريف، حيث لعب فيه دور البطولة إلى جانب فاتن حمامة. وبصرف النظر عن كونه أحد أفضل الإنتاجات المصرية في حينها، فقد شهد هذا الفيلم بداية واحدةٍ من أكثر قصص الحب الأسطورية في العالم العربي. فبعد عام واحد فقط من إطلاقه، اعتنق شريف الإسلام وتزوج من فاتن حمامة.

شارك هذا المقال