5 لاعبات رياضيات عربيات مميزات

تعرفوا على أولئك السيدات الملهمات

by

لقد أصبحت رؤية المرأة العربية في الألعاب الرياضية أمراً اعتيادياً وبعيد كل البعد عن مشهد عام 1991، عندما دخلت نجمة سباقات المضمار الجزائرية حسيبة بولمرقة التاريخ كأول امرأة عربية تفوز بميدالية ذهبية أولمبية. واعتبر فوزها مثيراً للجدل في ذلك الوقت بسبب ركضها بالسراويل القصيرة وبقمصان (توب) من دون أكمام.
ولكن اليوم، لم تعد خيارات الملابس تمثل أي مشكلة. إذ ازداد مؤخراً عدد النساء اللواتي يرتدين الحجاب، حتى أن مشاركتهن في الألعاب الرياضية كانت من بدعمٍ من علامة الملابس الرياضية الشهيرة Nike التي أطلقت الحجاب الرياضي.

وتكريماً للاعبات الرياضيات العربيات اللواتي يسلكن الطريق الذي مهدته بولمرقة لهن، نستعرض لكم تلك اللاعبات الشهيرات اللواتي يشكلن اليوم قدوة للجيل القادم.

فريدة عثمان

تُعتبر فريدة هشام عثمان مصدر إلهام للسباحين المتنافسين. إذ أن هذه الرياضية المصرية هي أسرع سباحة في مصر وإفريقيا.

منال رستم

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Manal A Rostom (@manirostom) le

ربما تعرفتم على رستم بصفتها العدّاءة المحجبة التي ظهرت في حملة “Dream Crazier” الأخيرة لعلامة Nike، إذ تُعتبر هذه العداءة المصرية المقيمة في دبي، أول مدربة محجبة في Nike وأول امرأة تشارك في سباق الماراثون الدولي بحجابها.

سارة عطار

arab female athletes Sarah Attarتُعتبر عطار مصدر إلهامٍ لجميع النساء السعوديات. إذ دخلت بطلة سباقات المضمار والميدان التاريخ بعد مشاركتها في أولمبياد صيف 2012 كإحدى اللاعبتان اللتان تمثلان السعودية في مسابقة الألعاب الأولمبية. كما شاركت هذه اللاعبة البالغة من العمر 27 عاماً في سباق الماراثون في أولمبياد 2016.

حبيبة غريبي

arab female athletes Habiba Ghribiفازت هذه العداءة التونسية للمسافات الطويلة بالميدالية الذهبية في أولمبياد صيف 2012، لتكون أول امرأة تمنح تونس ميدالية أوليمبية.

زهرة لاري

انطلقت زهرة لاري إلى الشهرة سريعاً عندما أصبحت أول متزلجة إماراتية تنافس على الصعيد الدولي، بالإضافة لكونها أول متزلجة محجبة، مما يجعلها مصدر إلهامٍ لكل من النساء العربيات والمسلمات في جميع أنحاء العالم. وبالتالي ليس من المستغرب أن تشارك هذه اللاعبة الشابة في حملة Nike الأخيرة.

شارك هذا المقال