إطلاق أول وكالة NFT في الشرق الأوسط هذا الشهر

أخيراً وصلت الشعبية المتزايدة للرموز غير القابلة للاستبدال إلى المنطقة

by

من الواضح أنّ الخط الفاصل بين ما يمكن اعتباره فناً وأيّ شيء آخر يصبح مع مرور الأيام أوهى مما كان عليه في السابق. وعلى هذا الصعيد نجد أنّ الرموز غير القابلة للاستبدال والمعروفة باسم NFTs (وهي مجموعة جديدة من الأعمال الفنية) قد أثارت ضجة كبيرة في عالم الإنترنت منذ أوائل شهر يناير.

وكما أوضحنا سابقاً، فإن هذا الشكل الجديد من الفن الرقمي قد غيّر تماماً معنى الفن، وعلى هذا الصعيد، باعت مغنية الراب الأمريكية أزيليا بانكس التسجيل الصوتي الخاص بها على أنه NFT مقابل 17000 دولار، في حين تم بيع ميم  Nyan Cat بأكثر من نصف مليون دولار. في الواقع، إنّ الهدف من NFT هو أن تكون قادراً على المطالبة بملكية أي كائن غير مادي عبر الإنترنت، حيث لا يمكن تكراره ويعمل كمحفز رئيسي للمبدعين وكذلك الصناعة بأكملها.

لا يمكن تغيير أو تعديل المعلومات المحددة التي تتضمنها قاعدة بيانات NFT (التي تعتبر الحمض النووي الرقمي للرمز)، مما يمنحك فرصة أن تكون قادراً على امتلاك ذلك الرمز عبر الإنترنت، مع التأكد من حصول الجميع على حصة عادلة من الصفقة – سواء كان ذلك من وجهة نظر المشتري حيث لا يمكن سرقة هذا العنصر أو البائع الذي يمكنه الآن الحصول على عائد أفضل بكثير لقاء عمله.

بالرغم من أنّ المفهوم قد يبدو للوهلة الأولى مربكاً بعض الشيء، إلا أنّ سوق NFT قد نما بنسبة تزيد عن 800٪ بين يناير وأبريل من هذا العام، حيث تم تحقيق ربحٍ يفوق 400 مليون دولار في الربع الأول من عام 2021 وحده. في ظل انفتاح صناعات وأسواق جديدة، يمكننا القول بأنّ الحاجة إلى تنظيم هذا النوع الجديد من المزادات الفنية وإضفاء الطابع المؤسسي عليها بات أمراً ضرورياً للغاية – وفي هذا السياق، فإن مؤسسة Behnoode مستعدة لوضع حجر الأساس لهذا المشروع في المنطقة.

ومن الجدير بالذكر أنّ هذه المؤسسة التي تتخذ من دبي مقراً لها تأسست في عام 2016، ستطلق أول وكالة NFT في العالم العربي تركز بشكل أساسي على الفنون والثقافة الإسلامية.

وعلى هذا الصعيد قال Behnoode Javaherpour مؤسس Behnoode، بأنّ هذه الوكالة الجديدة تسعى إلى “مساعدة الفنانين على فهم العملية الكاملة لتحديث أعمالهم الفنية من خلال NFT” بالإضافة إلى تعزيز ودعم العدد الهائل من المواهب والمبدعين والعقول الفنية الناشئة في المنطقة.

Charles Hossein Zenderoudi, Untitled, 1965
Charles Hossein Zenderoudi, Crowns Of Love, 1972

يُعتقد أن هذه القطع الفنية التي يتم شراؤها بشكل متكرر بالعملات المشفرة تحمل العديد من الفوائد حيث “يمكن لأي شخص الوصول إليها عبر الشاشة؛ وهي تحظى بالملكية الآمنة المسجلة على بلوكتشين؛ ولديك المزيد من الشفافية؛ وسيتلقى الفنانين أجورهم بشكلٍ أسرع بالإضافة إلى العوائد المدفوعة عند إعادة البيع”.

من المقرر أن تنظم مؤسسة Behnoode Art هذا الشهر أول مزاد فني لـ NFT، ويُعتقد أنه يشمل الأعمال الفنية المعاصرة، وهي محمية بنفس البرنامج المستخدم في عملات الكريبتو، وغني عن القول أن كل قطعة ستكون فريدة ومميزة وستساهم في رفع شعبية الفكرة الرئيسية التي تركز عليها المبادرة.

شارك هذا المقال