حسب مجلة Time مخرجة فيلم “إلى سما” تم اختيارها كواحدة من أكثر 100 شخصية مؤثرة

تعرّفوا على مخرجة الأفلام السورية الرائدة

تعتبر وعد الخطيب مخرجة الفيلم الوثائقي المثير للجدل والمرشح لجائزة الأوسكار “إلى سما” واحدة من أشهر الشخصيات المؤثرة في العالم. تم اختيار المخرجة السورية لتنضم إلى قائمة مجلة تايم المرموقة للشخصيات الأكثر تأثيراً في العالم لتصبح واحدة من بين  100 شخصية مؤثرة في عام 2020.

تم اختيار الخطيب ضمن فئة “الريادة” في القائمة عن فيلمها الوثائقي.

صرّحت Action for Sama في منشور على الإنستاغرام “لقد تم إطلاق قائمة تايم التي تضم 100 شخصية الأكثر تأثيراً في العالم، ونحن فخورون جداً بكون [وعد الخطيب] جزء من هذه المجموعة القوية ” تهدف الحملة التي أطلقتها الخطيب إلى إنهاء الهجمات التي تستهدف المستشفيات في سوريا. “نشكركم على رفع أصواتكم ودعم عمل Action for Sama”.

إن استحقاق الخطيب الانضمام إلى القائمة أمر لا نزاع فيه. قامت المخرجة والناشطة بتصوير فيلم “إلى سما” على مدار خمس سنوات في خضم الحرب السورية. تم تصوير الفيلم بكاميرا محمولة لتسليط الضوء بقوة على واقع الحياة في حلب وسط الحرب. يلقي المشاهدون في هذا الفيلم نظرة عميقة على حياة الخطيب عندما أصبحت أماً.

A still from the documentary 'For Sama'فاز فيلم “إلى سما” بجائزة L’Oeil d’Or لأفضل فيلم وثائقي في مهرجان كان السينمائي في عام 2019، وترشح لجائزة الأوسكار في نفس العام.

كتب ريز أحمد لمجلة تايم في بيان عن انضمام الخطيب إلى القائمة “لقد روت قصة أبطالها وهم أناس عاديون يخاطرون بكل شيء ليعيشوا متحررين من الحكم الاستبدادي، إنّها تصور أطباء يعملون تحت النار لإنقاذ الآخرين ومدرسون يعلّمون الأطفال في فصول دراسية تحت الأرض بينما تتساقط القنابل في الخارج. إنّها قصة عن الوحشية والأمل الذي لا ينتهي”.

“في الوقت الذي تعرضت فيه جوائز الأفلام مرة أخرى لانتقادات بسبب افتقارها للتنوع، كان من المذهل رؤية وعد وهي لاجئة مسلمة تمشي على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الأوسكار إلى جانب ابنتها الصغيرة وهي ترتدي ثوباً مطرزاً بقصيدة باللغة العربية تقول “تجرأنا على الحلم ولن نتخلى عن كرامتنا”.

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة