من دبي إلى جدة، “فن جميل” يرتقي بالفن العربي

تعرّفوا إلى مؤسَّسة الفن التي تركت بصمتها في هذا العالم

by

مركز جميل للفنون غني عن التعريف، وهو المؤسسة القائمة في دبي والتي لا توفر جهداً لدعم وتمكين المواهب المبدعة الشابة، كما أنّها المسؤولة عن تنظيم بعض المعارض المفضلة لديكم مثل معرض “استحواذ الشباب” الذي أقيم في الإمارات العربية المتحدة. وكجزء من مبادرة حثيثة وبهدف الارتقاء بنهجها ومفاهيمها، تأخذ هذه المؤسسة على عاتقها مهمة ابتكار طرق جديدة لدعم المبدعين والفنانين خارج دولة الإمارات، من خلال افتتاح مركز فني جديد في مدينة جدة الساحلية في المملكة العربية السعودية.

وعلى هذا الصعيد، أعلنت مؤسسة فن جميل عن افتتاح مشروع “حي جميل” في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، وهو عبارة عن مجمّع مخصص لدعم الفنانين والمجتمعات الإبداعية  في المملكة. ما الهدف من هذا المشروع؟ الجمع بين مجموعة واسعة من التخصصات الإبداعية في حي واحد، ومن هنا استوحى المنظمون اسم “حي”.

سيفتتح المركز الجديد أبوابه رسمياً لاستقبال المجموعة الأولى من المقيمين المبدعين، أمثال “غاليري أثر” الفني المعاصر في المملكة العربية السعودية، والذي يسلط الضوء على الفن الغامر متعدد الحواس. إن كنتم تتطلعون لاستكشاف التركيبات الفنية عالية التقنية في المنطقة، فإن معارض أثر هي المكان المثالي لبدء رحلة استكشافكم.

كما يقدم “الحي” أول نادي كوميدي في المملكة العربية السعودية وهو “نادي الكوميديا”، الذي أسسه لأول مرة في عام 2012 ممثل الـ ستاند أب كوميدي “ياسر بكر”. ومن الواضح أنّ هذا المكان سيصبح موطناً جديداً للكوميديا ​​في المملكة وتؤسس مجتمع المسرح الخاص بها. 

ولا تقف التخصصات الإبداعية للمركز الجديد عند هذا الحد، حيث يستقبل الحي نخبة من رواد الأعمال المبدعين، بدءاً من استديو “رواق دهر” الذي أسسه المهندس المعماري ومصمم الأثاث البراء أسامة، إلى “المحترَف” وهو بيت تصميم متعدد التخصصات، ناهيكم عن أنّ الزوار سينغمسون في رحلة غامرة في استعراض المخابز والمقاهي والمطاعم الحرفية، حيث انضمت أكاديمية عيش (وهي مؤسسة متخصصة في فنون الطهي) لسكان “حي جميل” لمنح الزوار فرصة اختبار تجارب الطهي العملية والتفاعل مع ورش العمل الخاصة بفن الطهي وتحضير المعجنات.

هل تساءلتم يوماً عن طريقة صنع لبن الكفير؟ يمكن لحي جميل تعليمكم الطريقة، حيث أنّ “أساسيات صناعة لبن الكفير الصحي في مرطبان” من بين ورش العمل التي يقدمها المعهد. وكجزء من معرض ’?Staple: What is on your plate‘ تم إعداد ورشة عمل متخصصة بتغطية التقنيات المستخدمة في صناعة لبن الكفير من خلال أخذ المشاركين في رحلة إلى جبال القوقاز حيث برع الرعاة في منطقة القوقاز بصنعه منذ 2000 عاماً.

إن كنتم تتطلعون لزيارة هذا الحدث الفريد، فإن معرض ’?Staple: What is on your plate‘ مستمر لغاية 22 أبريل، حيث يمكنكم التمتع باستكشاف قصص الطعام الخفية. كما استحوذت فعالية نور الرياض “Illuminate: A Noor Riyadh Capsule” على الطابق الأول في حي الجميل، وهي تضم سلسلة من التركيبات الغامرة التي ابتكرها 11 فناناً سعودياً رائداً، بما في ذلك الفنان الشهير أحمد ماطر.

فعالية Illuminate: A Noor Riyadh Capsule

من 6 ديسمبر لغاية 6 فبراير

‘Staple: What’s on your plate?

من 6 ديسمبر لغاية 22 أبريل

شارك هذا المقال