Gucci ستطلق برنامجاً للمنح الدراسية في دبي وبيروت

سعياً منها لتحقيق الشمولية بعد فضيحة العنصرية ضد السود

byأمينة الكعبي

إن ثقافة الإلغاء لا تزال موجودة وبقوة، والعلامات التجارية للأزياء واحدة من أكبر ممارسيها.

ففي الأسبوع الماضي، أصبحت دار الأزياء الإيطالية الفاخرة Gucci هدفاً لموجةٍ من الغضب على تويتر بعد نشرها على موقعها الإلكتروني لصورة كنزة سوداء من الصوف بياقةٍ عالية مع شفتين حمراوتين على الياقة. واعتبرت هذه القطعة تذكيراً بـ”الوجه الأسود” أو blackface المسيء للسود.

 

ولكن العلامة الإيطالية سحبت هذا التصميم وبسرعة من منافذ البيع وأصدرت اعتذاراً – وذلك بعد أن أصدر مساعدها الإبداعيDapper Dan  تصريحاً للتعبير عن التزامه بمحاسبة المسؤولين. مصمم Harlem هذا كتب على صفحته على الإنستاغرام قائلاً “لا يوجد عذر ولا أي إعتذار يمكنه أن يمحو هذا النوع من الإهانة” قبل الإعلان عن اجتماع قريب مع المدير التنفيذي لشركة Gucci ماركو بيزاري.

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Dapper Dan (@dapperdanharlem) le

 

وبعد بضعة أيام، أصدرت الشركة بياناً أعلنت فيه عن مبادرات جديدة لتشجيع التنوع والشمولية والمساعدة على منع تكرار مثل هذه الحوادث من خلال إنشاء منصب  جديد في الشركة وهو المدير العالمي للتنوع والشمولية. وتماشياً مع هذا المنصب الجديد التزمت دار الأزياء أيضاً بتحويل تركيزها إلى البرامج التعليمية من خلال برنامج المنح الدراسية متعدد الثقافات الذي سيتم تطبيقه في مدارس الأزياء في هارلم ونيروبي ونيودلهي وبكين وهانغتشو وسيول وطوكيو وبيروت ولندن ودبي.

 

كما سيقوم المخرج الإبداعي أليساندرو ميكيل باختيار خمسة مصممين جدد من جميع أنحاء العالم للانضمام إلى فريق التصميم في روما.

 

شارك هذا المقال