نصف الشباب العرب تقريباً يتطلعون للهجرة من المنطقة

يمكنكم تكهن السبب.

by

كشفت دراسة استقصائية جديدة عن واحدة من أكثر الحقائق المؤلمة في المنطقة: الشباب العربي يفكر بالهجرة من بلده. حسب استطلاع رأي الشباب العربي السنوي تبين أنّ 42% من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عاماً يفكرون في الهجرة إلى بلد آخر. والفساد هو السبب الرئيسي.

أشار الاستطلاع أيضاً إلى أنّ 77% من الشباب العربي يعتقدون بوجود فساد حكومي في بلدانهم، ناهيكم عن تداعيات فيروس كورونا وأثره على الوضع الاقتصادي في المنطقة، لذا لا عجب في رغبة الشباب العربي بالهجرة. فضلاً عن الدراسة التي كشفت بأنّ 15% من الشباب العربي الذين شملهم الاستطلاع يسعون جاهدين للهجرة.

تعتبر كل من شمال أفريقيا وتونس والسودان وليبيا ومصر والجزائر موطناً لنسبة 30% من الشباب العربي الذي يعاني منالبطالة. في ظل اعتقاد الغالبية بأن الفساد منتشر على نطاق واسع، قد تصل نسبة احتمالية الهجرة إلى 47%.

بسبب الانكماش الاقتصادي الكبير الذي حدث في الآونة الأخيرة جراء الوباء، بالإضافة إلى الصراع السياسي المستمر، فإن نسبة الراغبين في الهجرة في بلاد الشام تفوق هذه النسبة، حيث يرغب 63٪ من الشباب العربي بالهجرة، وهي أعلى نسبة في المنطقة.

إن الرغبة في الهجرة التي أثارها بشكل خاص انفجار بيروت المأساوي الذي وقع في أغسطس في أعلى مستوياتها في لبنان، حيث بلغت النسبة 77%.  في حين يقول 91% من الشباب اللبناني بأنّه بات من الصعب العثور على عمل في بلدهم الأصلي، كما أفاد 40% بأنّ لديهم ديون شخصيّة، وقال 73% بأنّهم يتوقعون استمرار الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

أما أين يريد الشباب العربي الهجرة؟ تم تصنيف دولة الإمارات العربية المتحدة على أنها أكثر الأماكن المرغوبة للعيش، وبحسب استطلاع الشباب العربي، قال 46% من 4000 شخص شملهم الاستطلاع بأنهم يرغبون في الانتقال إلى الدولة الخليجية. تحتل الولايات المتحدة المرتبة الثانية بنسبة 33٪، بينما احتلت المملكة المتحدة وكندا المرتبة الثالثة بنسبة 27٪.

 
الصورة الرئيسية: تصوير Joseph Ouechen

شارك هذا المقال