حسن حجاج يعود بسلسلة جديدة من المطبوعات الحصرية

المصور المبدع يواصل تألقه في هذا المجال الفني

by

كشف الفنان حسن حجاج المولود في المغرب والذي نشأ في إنجلترا عن أحدث مشاريعه بعنوان “يزيد ورانيا” ضمن مجموعة صور ظهرت لأول مرة بالتعاون مع مركز Avant Arte في أمستردام.

سيتم إطلاق هذه المجموعة المحدودة الإصدار والمؤلفة من 50 صورة في 10 سبتمبر، وسيتم عرضها ضمن إطارات مصنوعة يدوياً بيد هذا الفنان متعدد المهارات، ومن الجدير بالذكر أنّه استمد إلهامه من الفنانين المتدربين لديه. على خلفية باللون الأرجواني المزخرف تتميّز اللقطات بصورة اثنين من المبدعين المغربيين الشباب وهما يزيد بزاز ورانيا مالك (وقد استوحى الفنان عنوان العمل منهما) وهما يرتديان الملابس المغربية التقليدية.

وعلى هذا الصعيد صرّح الفنان حسن “لقد اخترت صورة “يزيد ورانيا” في محاولة لتمثيل هذا الجيل من الشباب المغربي الذي يُعتبر مصدر إلهامي الأساسي. لقد تعرّفت إلى عائلة يزيد قبل ولادته بزمن وقد واكبته خلال نشأته إلى أن أظهر هذا الشاب المذهل مهارته في ابتكار أشياء رائعة؛ في حين أنني قابلت رانيا منذ حوالي ست سنوات عندما رأيت هذه الطفلة الموهوبة للغاية تطور نفسها. من وجهة نظري هما يمثلان المستقبل بشكل مثالي. كما أنني أعتبر Yazid & Rania (2018/1439) امتداداً لسلسلة  My Rockstars بأسلوب جديد لم أكشف عنه بعد. أنا متحمس لمشاركة هذا العمل مع مجتمع  Avant Arte”

يذكرنا هذا العمل بصور الفنان حسن المميّزة المشبعة بالألوان والجماليات، والتي تميّزت بظهور كوكبة من المشاهير العالميين أمثال مادونا أو إيمان همام وغيرهما الكثير، ولكن هذه المرة يكرّس الفنان المراكشي نفسه لتسليط الضوء على جيل جديد من الأشخاص الموهوبين الذين سيرتقون بالمشهد الإبداعي في المغرب في المستقبل القريب.

وفي هذا الصدد قال حجاج “كان هدفي الأساسي من ابتكار هذه النسخة بالتعاون مع Avant Arte، هو أن أروي قصتي: قصة تراثي المغربي ومجموعة عملي، كما أردت أيضاً تسليط الضوء على الجيل القادم: هؤلاء المبدعين الشباب الذين ينشأون في هذا العالم”. ثم أضاف “في الواقع ليس الشباب وحدهم من يتعلمون مني، فأنا أتعلم منهم الكثير: لأنهم هم المستقبل.”


من خلال الفن المرئي المألوف والفن البصري المستوحى من ثقافة البوب، يرسم حسن حجاج عوالم موازية ذكية ودقيقة (ربما) لتحقيق خلاصة مسيرته المهنية، كما يمهد الطريق أمام الجيل الجديد من الموهوبين لبدء أعمالهم الخاصة. يتم بيع القطعة بسعر 1500 يورو مما يعني أنّ قلة من الناس المحظوظين ستكون قادرة على اقتناء هذه المطبوعات التي تجسّد نهج حسن.


لمزيد من المعلومات يرجى الضغط هنا.

شارك هذا المقال