هكذا استحوذت موسيقى الميتال على المملكة العربية السعودية

محادثة مع أحد مُصممي هذا المشهد في المملكة

by

بالرغم من أن موسيقى الميتال ليست أمراً غريباً على المنطقة، إلا أنّ عشاق الموسيقى يدركون بأنّ الميتال بعيد كل البعد عن مشهد الموسيقى الأكثر رواجاً في السعودية. ولكن بالنظر إلى التطور المستمر الذي تشهده صناعة الموسيقى في المملكة التي شهدت في الآونة تغييرات جذرية، بات من الواضح أن موسيقى الميتال في طريقها للاستحواذ على المشهد الموسيقي للبلاد.

لطالما ترافقت معظم نسخ موسيقى الروك بعدد كبير من الخرافات والصور النمطية والأفكار المسبقة، والميتال ليست باستثناء. وهو الأمر الذي دفعنا لمناقشة هذه المسألة مع الفنان Dusk، وهو أحد مصممي هذا المشهد الصاعد.

لقد التقينا مع مغني الروك المقيم في السعودية وتحدثنا معه حول كل شيء، بدءاً من مصدر إلهامه وتوقعاته إلى الطريقة التي نشأ وتطور فيها هذا النوع من الموسيقى، وناقشنا تجربته في بداياته كونه جزء من هذه الصناعة الناشئة.

أخبرنا عن بداياتDusk ؟ هل تعتبر نفسك من رواد هذا النوع من الموسيقى في الشرق الأوسط / المملكة العربية السعودية؟

قبل ظهور Dusk، مررت بالكثير من الأمور إلى أن وصلت لما أنا عليه اليوم. اسمي الحقيقي هو “مشاري سانجورا” وألقب بـ DUSK، لطالما كنت شغوفاً بالموسيقى، ولكن لسوء الحظ، لم أجد من يرشدني للطريق الصحيح عندما كنت بحاجة لذلك، ولم يكن لديّ معلومات موثوقة تكون مرجعاً أساسياً لي.

وهذا ما يجعلني أعتبر نفسي رائداً في هذا النوع من الموسيقى، لكنني بالتأكيد لست الوحيد في هذا المجال. لقد قابلت خلال رحلتي هذه الكثير من الفنانين الرائعين مثل وازن من الكويت والبحرين، بالإضافة إلى صديقي DEADLEAF وهو أيضاً من الكويت، ناهيك عن صديقي العزيز عبد الرحمن الغزالي، وهو ينحدر من مسقط رأسي الرياض.

أنا واثق من أنني سأجد المزيد من الفنانين الرائعين للتواصل معهم خلال هذه الرحلة.

كيف دخلت عالم الموسيقى؟

لقد دخلت إليها من خلال مزج موسيقى الميتال على منصة سبوتيفاي على أمل العثور على ذلك الشيء الوحيد الذي يجذبني إليه، والحمد لله أنني وجدته.

هل الميتال مقبول؟

نعم ولا في آنٍ معاً. لطالما كانت موسيقى الميتال نوع من موسيقى الأندرغراوند إلى جانب معظم الأنواع الفرعية الأخرى. ومع ذلك، أعتقد أن بعض الفرق الموسيقية الناشئة المرتبطة بالصوت العصري تبذل قصارى جهدها لتكتسب قاعدة جماهيرية كبيرة. إنّ فرق أمثال Spirit Box أو Volumes أو Sleep Token هي من الفرق التي تضيف نغمات عادة ما يستمع إليها الجمهور من خارج مجتمع الميتال. من وجهة نظري، من الجيد دائماً إضافة شيء جديد.

لقد تقبل الناس أعمالي بشكلٍ سريع. كما أعتبر نفسي محظوظاً بعائلتي التي كانت ومازالت تقدّم لي الدعم الكبير، وأنا ممتن لهم جميعاً.

كيف تتعامل مع الصور النمطية المرتبطة بالميتال؟

أحاول جاهداً كسر الصور النمطية من خلال تثقيف الناس وإطلاعهم على سبب حبنا لهذا النوع من الموسيقى، ولماذا نكرس حياتنا له. أكثر شيء يزعجني في هذه الصور النمطية هو ربط هذا النوع من الموسيقى مع طقوس عبادة الشيطان، وهو أمر لا يمت للواقع بصلة. هناك عدد قليل من الناس الذي يرونها هكذا، ويمكن اعتبارهم حالات شاذة.

أنصح أي شخص بأن يستكشف المزيد عن هذا النوع أو يُقابل أشخاص منغمسين بهذه الموسيقى للتحدث عنها أكثر لأنّ التواصل هو أساس كل شيء.

ما هي الفرق الموسيقية التي تعجبك؟ أيّها يشكل مصدر إلهام لك؟

أحاول أن أبقى منفتحاً على أي مصدر إلهام قد يصادفني. قد تكون أغنية لفرقة أحبها أو ربما نوع مختلف تماماً من الموسيقى.

الفرق التي أنا معجب بها كثيراً وأحب أن أستوحي منها أعمالي هي “Currents” أو “Born Of Osiris” أو “Meshuggah”.

هل هناك مشهد موسيقي في السعودية؟ كيف تتوقع أن يكون مستقبله؟

أجل، كان هناك ولا يزال مشهد الميتال منتشراً في جميع أنحاء المملكة، بدءاً من الفرق الموسيقية التي تم تشكيلها في أواخر التسعينيات إلى أوائل القرن الحادي والعشرين وحتى اليوم. لقد اشتهرت كل مدينة بفرق معينة مثل Dune و Crimson و Native notes و Hemicمن الرياض؛ Wasted land، و Immortal Pain، و Ana na7n ، و Skeleton crowd من جدة أو حتى Wrywreath ، و Creative waste و Sound of ruby من المنطقة الشرقية.

في الآونة الأخيرة، منحت أماكن مثل Syrup في الرياض وThe Music Space في جدة الفرصة للموسيقيين المستقلين، بما في ذلك فناني الميتال أمثالي للتعبير عن أنفسهم. مع كل التغييرات التي تشهدها المملكة والمشاركة المستمرة على وسائل التواصل الاجتماعي، يكتشف المزيد من الناس هذا النوع من الموسيقى، وهو ما يجعلني أرى مستقبلاً رائعاً لمشهد موسيقى الميتال في الشرق الأوسط والمملكة العربية السعودية.

ما الذي يمكن فعله لتطوير هذا المشهد؟

أعتقد أن التعاون هو أحد أفضل الطرق لتطوير هذا المشهد في أي بلد أو دولة. أتطلع لرؤية المزيد من الأشخاص الذين يتواصلون وأن يوفر المستثمرون المحليون والأجانب الدعم الكبير للميتال في مجتمعاتنا، وهناك عدد كبير من الأشخاص الذين من شأنهم الارتقاء بهذه الصناعة.

إذا نجحنا كمجتمع ميتال، من العمل معاً كهيئة واحدة للتعريف قدر الإمكان بهذا النوع من الموسيقى، فإنني على ثقة بأن هذا الأمر من شأنه تسريع عملية دخول الميتال المعترف به على المستوى الوطني.

هل لديك مشاريع تلوح في الأفق؟

أجل، لدي الكثير من الموسيقى الجديدة التي سأطلقها قريباً، سيكون 2022 عاماً حافلاً بما هو جديد ومبتكر، وأنا أتوق لبدء التسجيل مرة أخرى!

تعرّفوا إلى أغاني Dusk هنا!

شارك هذا المقال