Jacquemus ومحمد بورويسة يجتمعان لدعم لبنان

معرض جديد يجمع الأموال لدعم المجتمعات المهمّشة في لبنان

by

ظلّ الوضع الاجتماعي والسياسي في لبنان تحت الأضواء لسبب ما. كانت البلاد على أبواب الثورة في العام الماضي إثر خروج الآلاف إلى الشوارع احتجاجاً على الطبقة الحاكمة المتكبّرة في البلاد مطالبين بوضع حدّ للفساد. قد تكون الاحتجاجات قد هدأت إلا أنّ وضع البلاد غير المستقر لا يزال مستمراً: والمصمّمة اللبنانية هالة معوّض لن تتراجع.

بمجموعة تضمّ أكثر من 70 فنان بصري ومصوّر فوتوغرافي ومصمّم أزياء قامت مصمّمة Momma’s Blues بتنظيم معرضاً خيريّاً لمدة يوم واحد بعنوان “إنّها فوضى لبنان التي تزعجك” يعود ريع هذا المعرض لصالح بيت البركة وهي منظّمة اجتماعية غير حكومية مكرّسة لتحسين حياة أكثر المجتمعات المهمّشة في لبنان.

هل سبق أن رغبتم باقتناء صورة فوتوغرافية للفنّان الفرنسي الجزائري المشهور محمد بورويسة؟ حسناً، فقد حان الوقت لذلك. انضم إلى بورويسة فنانون مثل Jacquemus ولو دوايون ورابح كيروز ونور فارس وأمين جريصاتي ليتبرّع كل واحد منهم بأعماله لصالح هذا المعرض الخيري.

قطع المصوّرة الفوتوغرافية اللبنانية ميريام بولس والتي غطّت على نطاق واسع الاحتجاجات الأخيرة في لبنان أصبحت الآن في متناول اليد.

“إنّها فوضى لبنان التي تزعجك”، 3 يوليو، Galerie Charraudeau، باريس

شارك هذا المقال