معرض فن جدة 39, 21 يستكشف أسرار العالم

حيث يلتقي علم الفلك والتأمل

by

كان هذا العام بمثابة وقت للتأمل والتفكير بالنسبة للجميع، لقد أصبحنا مهووسين بالروحانية والغموض وبدأنا نتطلع إلى الكون الأوسع بحثاً عن السلوى والاستبطان. إلا أننا لسنا الوحيدين، حيث تستكشف النسخة الثامنة من معرض فن جدة 39, 21 سحر علم الفلك ورسم الخرائط.

يستمد معرض هذا العام الذي يحمل عنوان “أسرار العضديات” إلهامه من العضدية وهو جهاز علمي وفلكي يُستخدم لتحديد الإتجاهات أو قياس الزوايا من خلال النجوم.

عمل فنّي لعائشة إسلام

يقول القيّم على المعرض والأكاديمي الفرنسي الدكتور فابيان دانيسي، وهو دكتور في الفلسفة وتاريخ الفن ومحاضر في كلية الآداب بجامعة بيكاردي جول فيرن في فرنسا “تم استخدم هذه الآلة بغرض الملاحة في البحر، إلا أنّ العضدية هنا بمثابة أعمال فنية، حيث يحاول هذا المنظور المجازي طرح فكرة المعرض الذي يجسّد فيه علم الفلك ورسم الخرائط دوراً أساسياً، ولكن ليس بالضرورة أن يكون بالمعنى الحرفي.” 

” وكما استخدم البحارة النجوم بغرض الملاحة في البحر، فبإمكان الفن أن يساعدنا في الإبحار عبر المجال الثقافي، لمواجهة الرياح وتيارات المحيط.”

يشتهر هذا الحدث السّنوي الذي يرعاه المجلس الفني السعودي بسعيه لجعل جدة تتصدر المشهد الفني المعاصر، ويأمل هذا العام أن يأخذ الجمهور في رحلة ذهنية إستكشافية وإستبطانية.

عمل فنّي لعلياء أحمد

يُقام هذا المعرض في جولدن مور مول في جدة ومواقع أخرى، وسيحمل هذا المعرض الخاص بالخرائط الجمهور إلى الانخراط في اكتشاف بيئتهم بمساعدة النجوم والكواكب وطرق أخرى لتتبع المسارات. يتميّز هذا البرنامج بوجود فنانين سعوديين وعالميين من خلال معارض ومحادثات وعروض وورش عمل عبر الأقمار الصناعية.

تضيف ندى شيخ مديرة المجلس الفني السعودي “في معرض هذا العام، استمد فابيان إلهامه من اهتمامه وشغفه بالنجوم والكواكب وكل شيء آخر يشكل جزءاً من مجالاتنا الواسعة في ظل الوباء المأساوي الذي غير حياتنا إلى الأبد”. 

عمل فنّي لبشائر الحواساوي

وبحسب صحيفة عرب نيوز، من بين الفنانين المشاركين من المملكة أيمن زيداني الذي يسلط عمله الفني “بين نجمتين” الضوء على حياة نبات صحراوي طفيلي يسمى بالسينوميوم في محاولة لطرح الدروس التي يمكن للبشر تعلمها من حياة هذا النبات.

وقال زيداني لصحيفة عرب نيوز “هذا النوع من النباتات الطفيلية يعتمد على النباتات الصحراوية الأخرى للبقاء على قيد الحياة والاستمرار في وجودها، ومن خلال هذه العملية كنت أقوم بجمع خصائص تلك النباتات لابتكار ما اسميه أرشيف الصحراء”.

ومن الفنانين الآخرين علياء أحمد ومحمد الساني وبشائر الحواساوي وعائشة إسلام.

يفتتح معرض جدة 39, 21 أبوابه في 24 مارس 2021

شارك هذا المقال