5 طرق أحدثت بها علامة Kenzo ثورة في عالم الموضة

كيف تمكن المصمم الياباني من إعادة تعريف الرموز الثقافية للموضة

by

توفي المصمم الأيقوني كينزو تاكادا الذي يعزى إليه التعريف بالموضة اليابانية على مستوى العالم عن عمر يناهز 81 عاماً يوم الأحد في باريس جراء إصابته بفيروس كوفيد 19، وفقاً لبيان المتحدث باسم المصمم.

جاء في بيان الشركة “لقد تلقت علامة KENZO خبر وفاة مؤسسها ببالغ الأسى والحزن. لمدة نصف قرن، كان السيد تاكادا شخصية رمزية في صناعة الأزياء، لطالما أضفى على العالم لمسة من الإبداع واللون”.

لم يلبث كينزو الذي انتقل إلى باريس لأول مرة في عام 1964 أن أصبح عنصراً أساسياً في صناعة الأزياء من خلال طبعات الأدغال المبتكرة والانتقائية والقصّات المتقنة. بعد فترة وجيزة من انتقاله إلى العاصمة الفرنسية، أسس كينزو علامته التي تحمل اسمه، وافتتح أول متجر له في جاليري فيفيان في عام 1970. اكتسبت مجموعاته الجريئة التي حلت محل التصاميم الأوروبية التقليدية شهرة عالمية كبيرة.

في نفس العام، تصدّر عمله غلاف مجلة Elle وفي النهاية تصدّرت قصّاته التي اتسمت بالانسيابية ومزيج الطبعات والألوان المتعددة مجلة American Vogue والتي تمكنت من تغيير مشهد الموضة الباريسي بشكل تام، إلى أنّ أصبحت كينزو في غضون 53 عاماً قوة عالمية في عالم الموضة.

على مدى العقود التالية، تمكنت عبقرية تاكادا الإبداعية والتصميم الياباني الأصيل من إحداث نقلة نوعية في عالم الموضة من خلال الابتعاد عن التصاميم التقليدية التي سادت الصناعة في السنوات السابقة، الأمر الذي مهد الطريق في النهاية لمصممين أمثال يوجي ياماموتو، وهو واحد من بين المصممين اليابانيين الآخرين الذين جاءوا من بعده. لا يمكن إنكار حقيقة أن كينزو أعاد تعريف الرموز الثقافية للموضة، ونحن هنا للاحتفاء به. وهنا عشر طرق أحدثت فيها علامة كينزو ثورة في صناعة الموضة.

اتسمت تصميماته الأولى بقصّات كتف جديدة وفتحات كبيرة عند الذراع وفساتين بزمزمات، لقد اشتهر كينزو بجرأته في تحدّي روح العصر التي كانت سائدة في عالم الموضة في ذلك الوقت.

لم يخجل كينزو من التأثيرات الثقافية الخاصة به، لطالما قام بدمج الجمالية اليابانية في عمله، ليبتكر في النهاية منظور عالمي جديد للموضة.


تصوير: Hans Feurer Trunk Archive 1983

يعتبر كينزو أول من أضفى لمسة المرح على عالم الموضة من خلال جرأته في استخدام مزيج من الطبعات والألوان المفعمة بالحياة. 

عمل تاكادا على استعادة كلمة “جاب”، والتي كانت تعتبر لطخة عرقية، من خلال تسمية أول متجر له “جانغل جاب”. والذي كان محط جدل كبير، حيث اعترضت منظمة حقوق مدنية آسيوية أمريكية وحاولت دفعه إلى إزالة الكلمة، إلا أنّها فشلت.


تصوير: Richard Haughton

أما بالنسبة لمنصّة العرض، يُعتبر كينزو قوة رائدة في مسرح الموضة. حيث أقام عرضه عام 1979 في خيمة سيرك، واختتمه بركوبه على رأس فيل.

شارك هذا المقال