كيم كارداشيان تعلن إعادة النظر في علاقتها مع بالنسياغا بعد الحملة الأخيرة

نهاية عهد كيم كارداشيان وبالنسياغا؟

بعد الجدل  المثار حول حملة بالنسياغا الأخيرة  وضغط  المعجبين المطالبين بالتنديد بالعلامة وسط الفضيحة الإعلانية قررت كيم كارداشيان الخروج عن صمتها. اختارت الأم لأربعة أطفال منصات الانستجرام و التويتر لتكشف أنها بصدد “إعادة تقييم” علاقتها بالعلامة التي تتعاون معها بشكل متكرر بعد صور جلسة التصوير يظهر فيها أطفال يحملون ألعاباً على شكل دببة ترتدي ملابس ترمز الى العبودية. رغم حذف صور الحملة، خرجت كيم كارداشيان معلقة: 

“بصفتي أماً لأربعة أطفال لقد صدمت من الصور، فيجب أن يحظى الأطفال بدرجات كبيرة من الاحترام وضمان عدم تعرضهم لأي نوع من الإساءة في مجتمعاتنا”

“التزمت الصمت خلال الأيام القليلة الفائتة، ليس لأنني لم أشعر بالاشمئزاز والغضب من حملات بالنسياغا الأخيرة، بل لأنني أردت أن أتحدث إلى فريقها لكي أفهم كيف حصل ذلك”

تابعت كيم كارداشيان: “بالنسبة لمستقبلي مع بالنسياغا، فأنا أقوم حاليا بإعادة تقييم علاقتي مع العلامة التجارية، وفقا لاستعدادهم لقبول المساءلة عن شيء لم يكن يجب أن يحدث في البداية – والإجراءات التي أتوقع أن أراهم يتخذونها لحمايتهم الأطفال”.

وأردفت “أنا أقدر إزالة بالنسياغا للحملة الإعلانية والاعتذار. وبعد تواصلي معهم، أعتقد أنهم يتفهمون خطورة القضية وسيتخذون التدابير اللازمة لعدم حدوث ذلك مرة أخرى”.

بعد الضجة حول جلسة التصوير، أقرت العلامة الفاخرة في بيان الاعتذار  بأن هذه الإكسسوارات “لم يكن ينبغي أن تُعرض مع أطفال”، مؤكدةً أنّ ما حصل كان نتيجة قرار سيىء من قبلها، وأنها تتحمّل “كامل المسؤولية”.  

أصدرت العلامة التجارية أيضًا اعتذارًا منفصلاً بعد أن اكتشف مستخدمو تويتر صور تحوي وثيقة المحكمة العليا الأمريكية المتعلقة بقوانين استغلال الأطفال في المواد الإباحية واردة في حملة إعلانية مختلفة. “نعتذر عن عرض مستندات مقلقة في حملتنا. سنأخذ هذا الأمر على محمل الجد ونتخذ إجراءات قانونية ضد الأطراف المسؤولة عن إنشاء المجموعة وتضمين العناصر غير المعتمدة في جلسة التصوير الخاصة بحملة ربيع 23. ” 

وجاء في البيان: “نعتذر بصدق عن أي إهانة قد تكون سببتها حملتنا الأخيرة، ندين بشدة الإساءة للأطفال بأي شكل من الأشكال، وندافع عن سلامة الأطفال ورفاهيتهم”.

ترتدي كارداشيان في كثير من الأحيان بالنسياغا في الأحداث الكبرى وفي الماضي ظهرت بشكل بارز في العديد من حملات العلامة التجارية ، حتى أنها ظهرت لأول مرة على منصة العرض في ثاني عروض الأزياء الراقية للمديرة الإبداعية ديمنا لدار التصميم في باريس في يوليو.

 

balenciaga removing campaign apology balenciaga statement controversy

اعتادت كارداشيان ارتداء ملابس بالنسياغا في أغلب الأحداث الكبرى فضلا عن ظهورها بشكل بارز في العديد من حملات العلامة لعل أبرزها الظهور لأول مرة على منصة العرض في ثاني عروض الأزياء الراقية للمديرة الإبداعية ديمنا لدار التصميم في باريس في يوليو. كما تأتي هذه الفضيحة الإعلانية بعد أسابيع فقط من قطع بالنسياغا العلاقات مع زوج كيم السابق ، كاني ويست ، بعد مجموعة من الخطابات المعادية للسامية على الإنترنت. 

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة