كايلي جينر تحولت إلى نجمة بوب عربية، لم نكن نعرف بأننا بحاجة إليها

الفوز دائماً من نصيب الإنترنت

by

ليس من الغريب على عائلة كارداشيان جينر أن تستمد الإلهام من الثقافات المختلفة، والتي غالباً ما كانت تستحوذ عليها. من كيم كارداشيان التي كادت أن تطلق على علامة الملابس الداخلية الخاصة بها اسم “كيمونو” لتستولي بذلك على الثوب الوطني الياباني، إلى كورتني التي تطلق على نفسها اسم “موانا موتونوي”، تشتهر العائلة بفضائح الحساسية الثقافية.

عندما شاركت كايلي جينر حملتها الأخيرة لعلامة Kylie Cosmetics هذا الأسبوع، كان العرب هم أصحاب الكلمة الأخيرة.

بنظرة واحدة على كايلي وهي تضع الكحل وملمع الشفاه، لم يسع الإنترنت إلا أن أشار إلى التشابه الكبير بين الحملة وغلاف ألبوم عربي ظهر في الألفية الثانية. كما لم يمض وقت طويل على ظهورعدد كبير من الميمز.

كانت جينر محل سخرية الجميع من عمة عربية في منتصف العمر إلى نجمة بوب لبنانية كبرى، وقد جمعنا لكم مجموعة من منشوراتنا المفضلة.

 

View this post on Instagram

 
By @abed.jpg

A post shared by GulfGraphics (@gulfgraphics) on

 

View this post on Instagram

 

Khalas this looks too real💀💀 👉🏽(Via: @nancyajram @elissazkh @haifawehbe @kyliejenner osnapitzimen/twitter)

A post shared by Araby Society (@arabysociety) on

 

View this post on Instagram

 

😭 👉🏽(Via: @kyliejenner @kyliecosmetics )

A post shared by Araby Society (@arabysociety) on

 

View this post on Instagram

 

بصراحة ما طفشت

A post shared by GulfGraphics (@gulfgraphics) on

 

View this post on Instagram

 

@bara2x submission

A post shared by GulfGraphics (@gulfgraphics) on

 

View this post on Instagram

 

A post shared by GulfGraphics (@gulfgraphics) on

شارك هذا المقال