ترشيح نادين لبكي ورامي مالك لجائزة غولدن غلوب

لبنان ومصر في دائرة الضوء

byسارة بن رمضان

من بين المرشحين البارزين لجوائز غولدن غلوب الـ 76 التي ستقام في لوس أنجلوس الشهر المقبل – مثل برادلي كوبر ونيكول كيدمان وسبايك لي على سبيل المثال لا الحصر- تمّ ترشيح الممثلة والمخرجة اللبنانية نادين لبكي عن فئة أفضل فيلم أجنبي والممثل الأميركي المصري رامي مالك عن فئة “أفضل ممثل في فيلم درامي”، مما يجعلهما المرشحَين العرب الوحيدين.

 

للأسف تم ترشيح خمس نساء فقط لجائزة غولدن غلوب، وعلى الرغم من ظهور العديد من الحركات الاحتجاجية على التمثيل الضئيل للنساء (وبشكلٍ خاص النساء من ذوات البشرة الملونة) في نسخة هذا العام، لا زالت إدارة غولدن غلوب ترفض وبشكلٍ كبير وجود الممثلات والمخرجات الإناث. والفيلم الوحيد الذي أخرجته امرأة  وحاز على الترشيح هو فيلم “كفرناحوم” للمخرجة نادين لبكي الحائز على جائزة لجنة تحكيم مهرجان كان. تقول المخرجة المبدعة والبالغة من العمر 44 عاماً لمجلة Variety “الأمر أروع من أن يكون حقيقياً”.

 

 

يبدأ فيلم كفرناحوم بمشهد مذهل في محكمة، حيث نرى اللاجئ السوري الشاب زين – والذي يقوم كغيره من الشخصيات بتمثيل دوره الحقيقي حيث أنه ليس ممثلاً – يقدم شكوى ضد والديه لإعطائه الحياة (لإحضاره إلى الحياة). يوثق هذا الفيلم المشحون سياسياً حياة زين المليئة بالفقر والعلاقة المتشابكة مع عائلته التي تعيش في ضواحي بيروت المدمرة.

 

سينافس فيلم لبكي الواقعي والقوي والمشحون سياسياً والذي تدور أحداثه في فترةٍ مليئة بالمشاكل، فيلم Roma لألفونسو كوارون وفيلم Shoplifters لهيروكازو كوريدا الحائز على جائزة السعفة الذهبية.

 

كما تم ترشيح رامي مالك البالغ من العمر 37 عاماً والذي اشتهر بدوره في فيلم Mr. Robot عن أدائه المميز في فيلم السيرة الذاتية المثير للجدل عن فرقة Queen والذي يكرّم أسطورة الروك فريدي ميركوري Bohemian Rhapsody، مقابل عمالقة السينما برادلي كوبر ووليم دافو ولوكاس هيدجز وجون ديفيد واشنطن.

 

 

شارك هذا المقال