10 أشياء نتمنى أن تستمر بعد العزل المنزلي

والبداية مع العمل بشكلٍ مفرط!

by

صحيح أن الحياة في ظل الحجر المنزلي ليست ممتعة، ولكنها تأتي مع مجموعةٍ من دروس الحياة الفريدة التي لم يكن بالإمكان تعلمها بشكلٍ آخر. 

فمع دخول العديد من المناطق في العالم في فترة عزلٍ منزلي خلال الشهرين الماضيين، يمكن القول أننا نعيش حياةً جديدة ومختلفة الكامل، وربما تكون آثارها أفضل علينا وعلى كوكبنا في نهاية المطاف. 

ومع انتشار الفيروس بشكلٍ متصاعد وحصده للمزيد من الأرواح، يبدو أن سياسة التباعد الاجتماعي ستبقى موجودة لمدة طويلة من الزمن، وربما من الأفضل أن نتقبل بعض الجوانب الإيجابية للعزل

إليكم بعضاً من الأمور الإيجابية التي فرضها العزل المنزلي، والتي نتمنى أن تستمر حتى بعد انتهائه. 

اهتمام الناس ببعضها البعض

وعينا لأننا جزء من مجتمعٍ عالمي أكبر

نهاية سباق الانتاجية في العمل
استبدال “FOMO” (الخوف من أن يفوتنا شيء) بـ “JOMO” (السعادة في التغيب عن حدثٍ ما) 

التمتع بالأشياء البسيطة في الحياة مثل المشي في الطبيعة

تخفيض بصمتنا الكربونية

البقاء في الأماكن المحلية بدلاً من السفر في رحلاتٍ بعيدة

تغيير قيم العمل التي نؤمن بها بحث نركز أكثر على قيمة حياتنا 

أن نعترف وأخيراً بأن الحياة البشرية أهم من الاقتصاد

انتصار الجانب الإيجابي لوسائل التواصل الاجتماعي على الجانب السلبي

شارك هذا المقال