الممثلة الجزائري لينا خدري تقترب من حلم هوليود

وأخيراً!

by

منذ الإعلان عن دورها في فيلم المخرج ويس أندرسون الجديد The French Dispatch في العام الماضي، أثارت الممثلة الجزائرية لينا خدري ضجة كبيرة في هوليوود. وبعد الترقب الكبير الذي أحاط بالفيلم الذي كان من المقرر إصداره في يوليو 2020، شعرنا بالإحباط بسبب تأخير إطلاقه مرتين قبل قرار تأجيله إلى أجل غير مسمى بسبب جائحة الكورونا.

إلا أنّ الأخبار الأخيرة حول عرض الفيلم في موعده قد أثارت حماس عشاق خدري. إذ سينضم فيلم The French Dispatch إلى مهرجان كان السينمائي هذا الصيف إلى جانب مجموعة الأفلام الأخرى التي كان من المفترض عرضها عام 2020.

أخيراً، سنرى الممثلة الجزائرية تمثّل إلى جانب نخبة من نجوم صناعة السينما مثل بيل موري وتيلدا سوينتون وأدريان برودي وأوين ويلسون وليا سيدو وسيرشا رونان وكيت وينسلت ووليم دافو وتيموثي شالاميت.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par lynakhoudri (@lynakhoudri)

ستؤدي الممثلة البالغة من العمر 28 عاماً، والتي فازت بجائزة سيزار لأفضل ممثلة واعدة العام الماضي عن دورها في فيلم Papicha للمخرجة مونيا ميدور، دور ناشطة طلابية وحبيبة شالاميت.

تدور أحداث الفيلم في مدينة فرنسية خيالية تسمى Ennui-su-Blasé، ويتناول قصة مجلة أدبية أمريكية خيالية تستعد لإطلاق عددها الأخير. ويقال بأنّ القصّة مستوحاة من مجلة The New Yorker.

بالرغم من أنّ مهرجان كان السينمائي يعتبر محطة أساسية في برنامج خدري لهذا الصيف، إلا أنّه ليس النشاط الوحيد، حيث ستؤدي دوراً في النسخة الجديدة المؤلفة من جزأين من فيلم “الفرسان الثلاثة” المقتبس عن رواية ألكسندر دوما الفرنسية الكلاسيكية.

ومن المتوقع أن يبدأ إنتاج الجزأين في وقتٍ واحدٍ في نهاية صيف 2021 في فرنسا، حيث ستؤدي خدري شخصية كونستانس بوناسيو حبيبة دارتانيان إلى جانب الممثل فينسنت كاسيل والممثلة إيفا غرين بطلة فيلم “Miss Peregrine” وفرانسوا سيفيل.

شارك هذا المقال