الممثّلة الجزائرية لينا خودري بطلة فيلم جديد للمخرج ويس أندرسون

النجمة الصاعدة ستلعب دور حبيبة الممثل تيموثي شالاميت

by

لقد توقّعنا قبل بضعة أشهر بأن تصبح الممثّلة لينا خودري نجمة هوليود الجديدة، وهذا بالضبط ما قد حدث.

إذ حصلت الممثّلة الجزائريّة الفرنسيّة على دور في فيلم The French Dispatch المرتقب للمخرج ويس أندرسون، حيث ستقوم بطلة فيلم Papicha بدور البطولة في الفيلم المرتقب إلى جانب عدد من عمالقة صناعة السينما العالميّة (والمفضلين لدى المخرج ويس أندرسون) مثل الممثّل بيل موري وتيلدا سوينتون وأدريان برودي وأوين ويلسون وليا سيدو وسيرشا رونان وكيت وينسلت وويليام دافو وسفير علامة “Prada” تيموثي شالامي.

تقع أحداث هذا الفيلم في مدينة فرنسيّة خياليّة تسمى Ennui-su-Blasé حيث تؤدّي فيه خودري البالغة من العمر 27 عاماً دور حبيبة شالا الذي يلعب دور ناشط طلّابي.

قالت خودري لمجلة ميل خلال مقابلة أجرتها في نوفمبر “أكثر ما أعجبني في التمثيل هو كميّة المرح الذي أحظى به لدى التمثيل”. ونظراً لمواقع التصوير الحالمة والجميلة الخاصة بالمخرج ويس أندرسون يبدو أنّ خودري قضت وقتاً ممتعاً بالفعل. 

يروي فيلم The French Dispatch قصّة مجلّة أدبية أمريكية خيالية تستعدّ لإصدار عددها الأخير. ويُقال أن الفيلم مستوحى من قصة مجلّة The New Yorker. لكن في عالم أندرسون يتكون فريق عمل المجلة من بيل موري الذي يؤدّي دور آرثر هويتزر جي آر رئيس تحرير المجلّة، في حين أنّ كلّاً من الممثّلة تيلدا سوينتون والممثّل أوين ويلسون يؤدّيان دور عضوين في فريق عمل المحرّرين.

A still from The French Dispatchوتماماً كما عوّدنا المخرج ويس أندرسون فإنّ الفيلم يحمل يركّز على مجموعة من القصص المتعدّدة (ثلاث قصص على وجه التحديد)، حيث سيؤدّي الممثّل أدريان برودي والممثّلات ليا سيدو وسيرشا رونان وكيت وينسليت أدواراً في القصص الفرعيّة.

شارك هذا المقال