القصّة المأساوية للشاب الجزائري التي ألهمت فيلم ‘La Haine’ قادمة إلى ديزني+

تعقّب رحلة عائلة مالك أوسكين لتحقيق العدالة

by

تقوم ديزني + من خلال منصة البث المباشر الخاصة بها بتسليط الضوء على قضيّة مالك أوسكين وهو طالب جزائري يبلغ من العمر 22 عاماً توفي على يد الشرطة الفرنسية في عام 1986 بعد عدة أسابيع من الاحتجاجات الجماهيرية التي لم يكن يشارك فيها.

تستكشف هذه السلسلة التي تحمل عنوان “أوسكين” قضية وفاة هذا الشاب وسعي عائلته إلى تحقيق العدالة، حيث تعرّض أوسكين للضرب على أيدي الشرطة في قاعة أحد المباني أثناء الاحتجاجات التي ملأت شوارع باريس ضد “مشروع قانون دوفاكيه” الذي اقترح إصلاحات للجامعات الفرنسية تسمح لها بتقييد القبول الجامعي، وقد أدت وفاته إلى تأجيج الاحتجاجات مما اضطر الحكومة إلى سحب المشروع.

وتأتي هذه السلسلة كجزء من خطط ديزني + لإضافة 10 أعمال من أصول أوروبية إلى قائمتها. ستكون سلسلة “أوسكين” من إخراج أنطوان شيفرولييه وقد شارك في كتابة النص كل من فايزة غوين وجوليان ليلتي وسيدريك إيدو.

قالت ديزني + في بيان عن هذه السلسلة القصيرة المكونة من أربعة أجزاء “ستتعمق هذه السلسلة في قلب الثمانينيات لفهم مدى تأثير هذه المأساة على المجتمع الفرنسي في ذلك الوقت”.

كانت قصة أوسكين المأساوية مصدر إلهام للفيلم الفرنسي الكلاسيكي ” La Haine” لعام 1995، والذي قام ببطولته سعيد التغماوي وهوبرت كونديه وفينسنت كاسل، حيث يشار إلى وفاته في المشهد الافتتاحي للفيلم، وقدمت فرقة الراب الفرنسية Assassin تحيّة تقدير للشاب من خلال الموسيقى التصويرية للفيلم.

شارك هذا المقال