نظرة على تعاون ماثيو ويليامز الأول مع علامة Givenchy

من Alyx إلى LVMH

by

قامت علامة Givenchy في يونيو بتعيين ماثيو ويليامز مديراً إبداعياً جديداً للعلامة بدلاً عن كلير ويت كيلر لينضم بذلك إلى أصدقائه فيرجيل أبلوه وكيم جونز ويصبح فرداً من عائلة مجموعة الأزياء الفاخرة LVMH.

على الرغم من مرور أشهر على إعلان هذا الخبر، إلا أنّ ويليامز ظل ملتزماً بالصمت حيال خططه لعلامة Givenchy. إنّ المصمم البالغ من العمر 34 عاماً الذي تتضمن سيرته الذاتية تصميم ملابس الليدي غاغا، وإدارة علامته Alyx للملابس العصرية، والذي تعاون لفترة وجيزة مع أبلوه وهيرون بريستون في علامة Been Trill لملابس الشارع،  ينتقل اليوم للتعاون مع علامة Givenchy. في سبتمبر كشفت دار الأزياء عن إطلاق حملتها الإعلانية الأولى التي تحمل بصمة ماثيو الإبداعية.

تصدّرت الأقفال الغريبة المستوحاة من أقفال الحب في باريس مقدمة ومنتصف الحملة الإعلانية التي صوّرها نيك نايت والتي كان بلاي بوي كارتي وجهها الإعلامي المميّز. على الرغم من أنّ الحملة قد أثبتت بأنّها فصل جديد من قوة ونجاح دار الأزياء الفرنسية الأسطورية، إلا أنّ المشككين استمروا في التشكيك بقدرة هذا المصمم الذي حاز على شهرته بفضل أبازيمه المستوحاة من ملابس العمل على تصميم أزياء الكوتور. وها هو الاختبار الحقيقي قد بدأ هذا الأسبوع من خلال تقديم مجموعته الأولى يوم الأحد.

التزاماً بنهج تصاميم علامة Alyx العصرية، قدم ويليامز مجموعة من التصاميم التي امتازت بالقصّات الرسمية البارزة التي تختلف عن تصاميم ويت كيلر الأكثر نعومة وغرابة. تختلف هذه المجموعة عن أسلوب ويت كيلر بطرق متعددة من خلال استخدام عدد كبير من الخامات التي تميّزت بها المجموعة بما فيها حقيبة بنقشة جلد التمساح وحزام من جلد الثعبان وتي شيرت نصف شفاف مصمم من خامة شبكية تذكرنا بقميص “tattoo” للمصمم جان بول غوتييه.

View this post on Instagram

see the collection on givenchy.com

A post shared by GIVENCHY (@givenchyofficial) on

View this post on Instagram

#givenchyss21 by @matthewmwilliams

A post shared by GIVENCHY (@givenchyofficial) on

لم يتسم تعاون ويليامز الأول مع Givenchy بالتطرف، حيث برع في إضفاء لمساته الخاصة على العلامة وفي نفس الوقت الاحتفاء بأسلافه، فقد رأينا ضمن مجموعة ويليامز الخامات المزيّنة بالنقشات الدائرية الخاصة بالمصمم هوبرت دي جيفنشي، بالإضافة إلى تفاصيل قرون ماكوين الأيقونية والتي برزت على أحذية الكعب العالي والقبعات.

View this post on Instagram

full collection in stories

A post shared by GIVENCHY (@givenchyofficial) on

لا عجب في ظهور بصمة ويليامز المميّزة في القصّات الرسمية البارزة وفي تصميم القطع العملية والبراغماتية، فهو مصمم له جذور عميقة في تصميم أزياء الشارع. قال ماثيو لمجلة فوغ “هناك الكثير من التصاميم التي أرغب شخصياً بارتدائها”. إنّ لمساته تظهر بشكل ملحوظ من خلال شغفه بالتفاصيل المعدنية التي لطالما ميّزت علامة Alyx، بالإضافة إلى القفل الذي زيّن عدداً من قطع المجموعة.

 

شارك هذا المقال