zack tahhan

تعرّفوا على السوري “زاك طحان” بطل مدينة نيويورك

بطل من نوعٍ آخر!

zack tahhan

أفادت أنباء يوم الأربعاء أن مسلحاً قام بتفجير عبوة دخان قبل أن يطلق النار على الناس في قطار الأنفاق في بروكلين مما أدى لإصابة الركاب ونشر حالة من الذعر في قلوب سكان مدينة نيويورك، وبعد عملية بحث طويلة على مستوى المدينة بأكملها، تم في النهاية القبض على الهارب بعد مساعدةٍ من ملاكٍ حارس غير متوقع.

وقد نال زاك طحان البالغ من العمر 21 عاماً لقب “البطل” بعد مساهمته في إلقاء القبض على مطلق النار في مترو الأنفاق في مدينة نيويورك، حيث استطاع الرجل السوري الذي انتقل للعيش في أمريكا قبل خمس سنوات فقط أن يتعرف على شخصية تطابق الوصف والصور المنشوران من قبل السلطات المحلية للمشتبه به الرئيسي Frank James.

ادعى المهاجر السوري أنه استطاع تمييز المهاجم الذي أصاب 29 شخصاً على الكاميرات الأمنية قبل أن تتوصل إليه شرطة نيويورك ليقوم بمشاركة موقعه ومعلومات أخرى تساعد على القبض عليه. ولقد أصبح طحان اليوم البطل غير المتوقع لمدينة نيويورك وقد فاز بقلوب الآلاف بعد مؤتمر مرتجل في الشارع وصف فيه كيف تعرف على Frank James البالغ من العمر 62 عاماً واتصل بالشرطة.

قال لمجموعة من الصحفيين الذين أحاطوا به: ” لقد رأيته وقلت لنفسي يا إلهي هذا هو الرجل علينا إيقافه، لقد كان يسير في الشارع فذهبت لسيارة الشرطة وقلت لهم هذا هو الرجل! والحمد لله اسطعنا الإمساك به.”

لم يقدّر المسؤولون المساعدة التي قدمها طحان للشرطة رغم دوره في إلقاء القبض على المتهم، ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان سيتلقى المكافأة التي وعدت السلطات بتقديمها لأي شخص يساعد بشكل فعال على اعتقال James والتي تقدّر بـ 50 ألف دولار.

ولقد ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بقصّة هذا الشاب حيث سارع الآلاف من المستخدمين للكتابة والمشاركة تعبيراً عن امتنانهم وتقديرهم له مما أدى لانتشار هاشتاغ ThankYouZach إضافة لإنشاء صفحة GoFundMe خاصة بطحان كاعتراف بالمساعدة الثمينة التي قدمها، كما شكرت المدعي العام لولاية نيويورك Letitia James  زاك على أفعاله الشجاعة وأخبرته أن “كل نيويورك ممتنة”.

وقال مدعي الولايات المتحدة للمنطقة الشرقية من نيويورك :Breon Peace “التهمة هي: شن هجوم إرهابي واعتداءات أخرى عنيفة على وسائل النقل الجماعي”.

وبالنظر مرّة أخرى لخطورة الهجوم الذي حصل فعلى جميع سكان نيويورك أن يشكروا زاك طحان بكل تأكيد.

شارك(ي) هذا المقال