refugee camp

لاجئو مخيم موريا بحاجة للمساعدة، وراديو Root يقدّم الدعم

حملة الـ 72 ساعة لجمع التبرعات تحتاج لدعمكم

refugee camp

بعد اندلاع حريق مدمر في موريا وهو أكبر مخيم للاجئين في اليونان خلال الأسبوع الماضي، أصبح هناك 12000 مهاجر ولاجئ بدون مأوى، لقد تُرك سكان المخيم للنوم في شوارع جزيرة ليسفوس حيث يقع المخيم. لحسن الحظ بادر الكثيرون للمساعدة بما في ذلك محطة راديو Root المستقلة ومقرها إسطنبول.

أطلقت المحطة الإذاعية حملة لجمع التبرعات للتضامن مع لاجئي مخيم موريا، والذي معظم سكانه من أفغانستان وسوريا، حيث دعت عدداً كبيراً من الفنانين والنشطاء للمشاركة في مظاهرة موسيقية متواصلة لمدة ثلاثة أيام تبدأ في 19 سبتمبر.

جاءت الحرائق في وقت يتسم بالاضطراب الشديد، حيث ثبتت خلال الأسبوعين الماضيين إصابة 35 شخصاً من سكان المخيم بوباء كوفيد 19، والذي فرضت على إثره السلطات اليونانية إجراءات الحجر لتقييد تحركات السكان مما أدى في النهاية إلى سلسلة من المظاهرات. على الرغم من أنّ سبب الحريق لا يزال مجهولاً، إلا أنّ السلطات اليونانية تزعم بأن اللاجئين الذين احتجوا على إجراءات الحجر هم من افتعلوا إشعال الحرائق.

https://www.instagram.com/p/CE-XMEbhGUx/

لقد أثار هذا الوضع انتقادات كبيرة ضد موقع المخيم. لقد تم بناء موريا لإيواء 3000 لاجئ فقط ليكون بمثابة نقطة عبور لأولئك الذين كانوا متجهين إلى أوروبا، إلا أنّه قد نما ليستوعب 12000 لاجئ. لطالما اشتكى سكان المخيم من ظروفهم المعيشية غير الإنسانية، حتى أنّه وصف بكونه “سجن مفتوح”.

كما أدت الحرائق إلى مزيد من التوترات مع المجتمعات المحلية المحيطة بالمخيم. وقد ترددت ادعاءات بأنّ من افتعل الحرائق هي مجموعات يمينية متطرفة مناهضة للمهاجرين كانت قد انتقدت اللاجئين في الماضي.

بغض النظر عن سبب الحريق، فإن سكان المخيم بحاجة إلى مساعدة عاجلة. أقامت السلطات اليونانية مخيمات مؤقتة في مكان قريب، لكن ظروف المخيمات الجديدة لا تزال مجهولة ويقال بإنها معسكرات مغلقة تديرها القوات العسكرية.

وغني عن القول بأنّ مساعدة المجتمعات الدولية باتت ضرورة ملحة. وهنا يأتي دور راديو Root.أعلنت المحطة في بيان “نحن كفنانين وناشطين وأشخاص يدعمون القضية ننظم احتجاجاً موسيقياً متواصلاً لمدة ثلاثة أيام من 19 ولغاية 22 سبتمبر على راديو Root”.

https://www.instagram.com/p/CFKLFfbA_nF/

دعا راديو Root كل من المحطات الإذاعية بدءاً من من راديو الحارة والمقاطعة في فلسطين إلى DJ ODDz ومقرها لندن لتأدية دورها في هذه الحملة. سيتم تقديم التبرعات إلى 9 منظمات مختلفة في اليونان من بينها Team Humanity و Refugee 4 Refugee و Home for All و Because We Carry.

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة