سيدات يتألقن في المناصب القيادية في المدن المغربية الكبيرة

تعرفوا إلى العمدة المنتخبة حديثاً

by

في حدث تاريخي وغير مسبوق، وفي محاولة لإحداث تغيير جذري وهام، شهدت المغرب لأول مرة في التاريخ انتخاب ثلاث سيدات لتولي منصب عمدة لمدن رئيسية في المملكة، وهي العاصمة الرباط والمركز الاقتصادي الدار البيضاء والمدينة السياحية الشهيرة مراكش.

لطالما لعبت السلطة الذكورية دوراً أساسياً في المنطقة، حيث سيطر فيها الذكور بشكل كبير وملحوظ على معظم الشؤون الاجتماعية والسياسية – ولكن الترشيحات هذا العام تغلبت على تلك الصورة السائدة.

في أعقاب الانتخابات البرلمانية والإقليمية والبلدية التي جرت في 8 سبتمبر، تم تكليف كل من أسماء أغلالو ونبيلة الرميلي وفاطمة الزهراء المنصوري بتولي مهام رئيسية من شأنها تطوير مدنهم وبالتالي تطوير البلاد بالكامل.

نبيلة الرميلي

ومن الجدير بالذكر أنّ بعض المدن مثل الرباط على وشك التعرّف على أول ممثلة لها ضمن موجة رائدة من التحول والتبديل، كما أنّ المنصوري على وشك تعزيز وجودها في مدينة أوشر بمراكش حيث يمثل تعيينها فترة ولايتها الرسمية الثانية كرئيسة لبلدية العاصمة الحمراء، علماً بأنّها قد تولت السلطة بالفعل من عام 2009 إلى عام 2015.

فاطمة الزهراء المنصوري

وغني عن القول بأنّ هذه التعيينات الجديدة واعدة ومبشرة، كما أنّها بمثابة جرعة أمل بأنها ليست حكر على الرجال فقط، مما يجعلنا نتطلع لنشهد في المستقبل المزيد من هذه التغيّرات والتطورات.

شارك هذا المقال