أجمل الأبيات التي كتبها محمود درويش في الحب

موسم الحب

انتهى موسم الصيف رسميًا وبدأ موسم “التكبيل”، المعروف أيضًا بالأشهر الباردة التي يبدأ الجميع فيها في البحث عن شخص يمكنهم قضاء ليالي الشتاء الطويلة معه. تشير الدراسات في الواقع إلى أن فصل الشتاء يدفع المزيد من الرجال والنساء للاهتمام بـ “التكبيل”، وهو مشتق من فعل تكبيل اليدين (لأنك تقيد نفسك بشخص آخر لبضعة أشهر). لنجعلك تعيش أجواءً رومانسية، قررنا جمع بعض اقتباسات الحب المفضلة لدينا من الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش. اخترنا درويش لأننا لا نستطيع التفكير في أي شخص آخر لديه المنحة الإلهية  لاستخدام اللغة بطريقة تجذب قلوبنا كما يفعل هو.  

سرعان ما أصبح دوريش ، وهو المولود عام 1941، صوت الشعب الفلسطيني وفاز بعدة جوائز عن أعماله التي تُقارب ثلاثين مجموعة شعرية ونثرية قبل وفاته عام 2008 في هيوستن بعد مضاعفات جراحة القلب. على الرغم من ترجمة أعماله  إلى أكثر من اثنتين وعشرين لغة، فإن أثرها علينا باللغة العربية أكبر بكثير. استعمل درويش كلماته للتعبير بشكل مذهل عن المنفى والانتماء والنضال والاحتلال كما وثق أيضًا في شعره علاقاته الغرامية ، لعل أبرزها علاقته المثيرة للجدل مع عشيقته الإسرائيلية ، ريتا ، التي اتضح أنها من الأعداء.

 كتب عن حبهم: ” إني أُحبك رغم أنف قبيلتي و مدينتي و سلاسل العادات ، لكني أخشى إذا بعت الجميع تبيعيني فأعود بالخيبات “

و عندما اكتشف أنها تعمل لدى مخابرات الموساد الاسرائيلي قال :” شعرت بأن وطني أُحتل مرة اخرى “.

 

 

اليك ، بعض أبيات محمود درويش عن الحب لإشعال مشاعر رفيقك أو رفيقتك.

 

“لا شيءَ ، بعدَكَ ، سوف يرحَلُ أَو يَعُودُ” 

“هي: هل شعرتَ برغبة في أن تعيش

الموت في حضن امرأةْ؟

هو: كلما اكتمل الغيابُ حضرتُ…”

“قالت: متى نلتقي؟

قال: بعد عام وحرب.

قالت: متى تنتهي الحرب؟

قال: عندما نلتقي”

“كمقهى صغير على شارع الغرباء –

هو الحُبُّ… يفتح أَبوابه للجميع.”

“من لا يملك الحب، يخشى الشتاء.”

“أدرب قلبي على الحب كي يسع الورد والشوك.”

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة