خمسة أفلام عربية على نتفلكس تستحق المشاهدة

لا تفوتوا فرصة استكشاف هذه القائمة

مع اكتساب قناة نتفلكس شعبية كبيرة في المنطقة، شهدت قائمتها من البرامج والأفلام والمسلسلات ازدهاراً وتنامياً ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة الماضية، وذلك من خلال إنتاج محتوى أصلي مثير وعرض مجموعة من أهم كلاسيكيات العالم العربي.

وبهدف إتاحة الفرصة أمام جيل Z من العرب المُهجّرين والنازحين للتعرف على جزء من الثقافة الفنية العربية التي نحن بأمس الحاجة إليها، نعرض لكم بعض الأفلام المفضلة لدينا من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تعرض على هذه المنصّة لتستمتعوا بمشاهدتها خلال هذا الصيف.

وجدة (2013)

يروي فيلم “وجدة” للمخرجة هيفاء المنصور، وهو أول فيلم تنتجه سيدة في المملكة العربية السعودية، وتؤدي فيه الفنانة الرائعة ريم عبد الله دور البطولة، قصة طفلة عنيدة ومتمردة تبلغ من العمر 10 سنوات تشارك في مسابقة لتلاوة القرآن بهدف تغطية نفقاتها وشراء دراجة أحلامها كي تتسابق مع صديقها عبد الله. لا تفوتوا فرصة مشاهدة هذا الفيلم.

الملاك (2018)

يستند هذا الفيلم إلى أحداث واقعية إذ يروي قصة أشرف مروان – صهر الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر –  الذي يُعتقد أنه خدم كل من المخابرات المصرية والإسرائيلية في حرب يوم الغفران عام 1973. يسرد هذا الفيلم الذي يؤدي فيه الفنان الموهوب مروان كنزاري دور البطولة من خلال الأحداث المثيرة والتفاصيل التي تحبس الأنفاس، واحدة من أكثر اللحظات احتداماً في التاريخ – إنّه دون شك فيلم يستحق المشاهدة.

بيروت الغربية (1998)

 يصوّر فيلم “بيروت الغربية” للمخرج زياد الدويري نشوب الحرب الأهلية اللبنانية وتطورها بعد أن تم تقسيم العاصمة بيروت بين المسيحيين والمسلمين، من خلال تتبع قصة الشاب طارق في رحلته عبر التحديات التي تواجهها البلاد في محاولة لموازنة الحياة بين بيروت الشرقية والغربية.

شيخ جاكسون (2017)

يتبع هذا الفيلم للمخرج سعودي الأصل عمرو سلامة والذي يُعتبر بمثابة احتفاء بالمغني الراحل بطريقة أكثر أصالة، قصّة الإمام المتدين الذي قد لا نتوقع وجود قواسم مشتركة بينه وبين مايكل جاكسون، إلا أنّ بطل الفيلم الملقب خلال سنوات الدراسة بـ “جاكسون” يُصاب بصدمة كبيرة ويعتريه الحزن والأسى إثر سماع نبأ وفاة نجم البوب ​​الأمريكي المفاجئ في عام 2009، الأمر الذي يؤدي إلى تغيير جذري في معظم جوانب حياته.

عمر (2013)

يتتبع هذا الفيلم الروائي الفلسطيني الطويل قصة عمر الذي يُغامر بحياته في محاولة للقفز عبر الجدار الفاصل للقاء حبيبته نادية التي تعيش على الجانب الآخر من الحدود المدمرة. تزخر قصّة عمر بالإشارات والمشاهد التي تعرض العنف الوحشي الذي تمارسه قوات الاحتلال الاستعمارية.

شارك(ي) هذا المقال