5 أفلام أردنية تستحق المشاهدة

لم يتم تمثيلها في البلاد فقط، بل أنتجها الأردنيون أيضاً

تشتهر المعالم الأيقونية في الأردن مثل البتراء ووادي رم بأنّها موطن للعديد من الأفلام الضخمة مثل علاء الدين والمتحولون وإنديانا جونز. يسافر نجوم هوليوود آلاف الأميال لزيارة البقع الصحراوية التي لا بد لكم من زيارتها، لكننا نراهن أنكم لم تتعرفوا أبداً على بعض الأفلام المحلية الشهيرة في الأردن.

لا تقلقوا، فقد جمعنا لكم جميع الأفلام الأردنية التي تستحق المشاهدة، والتي لا تدور أحداثها في البلاد فقط وإنما أنتجها أردنيون أيضاً.

ذيب، 2014

ذيب هو اسم بطل الفيلم: وهو شاب بدوي يعمل مرشداً لضابط بريطاني خلال رحلته. تدور أحداث الفيلم خلال الحرب العالمية الأولى عندما اندلعت الثورة العربية الكبرى ضد الإمبراطورية العثمانية.

لما شفتك، 2012

When I Saw You, 2012
يتتبع الفيلم رحلة طفل فلسطيني وأمه أجبرا على الفرار من فلسطين إلى الأردن نتيجة الحرب والصراع. يسلط الفيلم الضوء على الظروف الكارثية لمخيمات اللاجئين في الأردن، حيث يقيم فيها اليوم أكثر من 700.000 لاجئ.

لما ضحكت موناليزا، 2012

When Monaliza Smiled, 2012إن كنتم من عشاق الأفلام الرومانسية الكوميدية الكلاسيكية، فهذا الفيلم هو خياركم الأمثل. تدور قصة الفيلم حول امرأة أردنية تقع في حب رجل مصري يعيش في عاصمة البلاد، وحول العنصرية والتمييز اللذين يواجهانه كزوجين متعددي الأعراق. يسلط الفيلم الضوء على العنصرية الداخلية المتجذرة في العالم العربي.

ماي في الصيف، 2013

May in the Summer, 2013باعتبار أنّ الأردن موطناً للمسلمين والمسيحيين، يسلط هذا الفيلم الدرامي الضوء على الصدامات المجتمعية الشائعة التي تواجهها العديد من الأسر مثل الزيجات بين الأديان، حيث من المقرر أن تتزوج البطلة المسيحية من رجل مسلم.

كابتن أبو رائد، 2007

Captain Abu Raed, 2007يعتبر هذا الفيلم، أول فيلم أردني يدخل مهرجان صندانس السينمائي، يتتبع الفيلم قصة حارس المطار الذي يعتقد مجموعة من الأطفال بالخطأ أنه طيار.

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة