شراكة بين Netflix والصندوق العربي لدعم صانعات الأفلام بمنحة قدرها 250 ألف دولار

لدعم صناعة الأفلام بالاتجاه الصحيح

by

في شراكةٍ جديدة، تتعاون شركة Netflix الأمريكية للبث المباشر مع الصندوق العربي للفنون والثقافة (آفاق) الذي يتخذ من لبنان مقراً له وذلك لدعم صانعات الأفلام من المنطقة، حيث سيقدم الاثنان معاً منحة لمرة واحدة من خلال صندوق Netflix لدعم المواهب الإبداعية والذي تم إنشاؤه العام الماضي لتعزيز الفرص المتاحة أمام المواهب الموجودة في المجتمعات الأقل تمثيلاً على الشاشة وإيصال أصواتهم للعالمية إضافة لسدّ الفجوة فيما يتعلّق بالمهارات والخبرات المكتسبة من خلال تقديم برامج التدريب المطلوبة للارتقاء بهذا المجال أكثر فأكثر.

 

تم إطلاق هذه المبادرة العالمية في أوائل عام 2021 وها هي الآن في جولتها الثانية حيث ستسعى الشراكة هذا العام لتسليط الضوء على المرأة العربية ودعم المخرجات والمنتجات مادّياً من خلال منحة بقيمة 250 ألف دولار وذلك بهدف إحياء مشاريعهن السينمائية.

وعن هذا التعاون تقول نهى الطيب رئيسة الاستحواذ وترخيص المحتوى في الشرق الأوسط وتركيا في Netflix: “التاريخ العربي حافل بالمبدعات اللواتي عملن في مجال الترفيه، ونحن فخورون بالنجاحات والإنجازات الأولى من نوعها التي حققتها المبدعات في المنطقة.”

وواصلت: “إنّ منح مزيد من الناس الفرصة لرؤية قصصٍ من حياتهم مجسّدة على الشاشات يتطلّب وجود المزيد من النساء أمام وخلف الكاميرات، ويساعد صندوق Netflix لدعم المواهب الإبداعيّة القطّاع بأكمله على تحسين تمثيل المرأة في مختلف الجوانب وبطريقة أكثر حيويّة وإثارة للاهتمام، وهذه مجرّد خطوة واحدة في طريق تمكين مزيد من النساء من سرد قصصهن وعرض أعمالهن أمام جمهور جديد.”

تضمّ القائمة مجموعة مبدعات تمّ اختيارهن بعناية من تونس ولبنان والمغرب وهن: أسماء المدير من المغرب لفيلمها الوثائقي “The Mother Of All Lies” ومن لبنان كل من ديالا قشمر لفيلم “From the Other Shore” وجنى وهبي لفيلم “The Day Vladimir Died” وتانيا خوري لفيلم “Manity” وأخيراً سارة عبيدي من تونس لفيلمها “My Name Is Clara”.

أخيراً نحن نحيّي ونثني على هذه الخطوة الأخيرة التي قامت بها كل من Netflix وAFAC والتي تهدف لمعالجة قضايا المساواة في الفرص بين الجنسين التي ما تزال متواجدة في صناعة السينما ولها منّا كل التقدير والثناء.

شارك هذا المقال