6 أفلام سعوديّة ستعرض على نتفليكس

الاستديو السعودي الذي يسعى لزيادة تمثيل المنطقة على نتفليكس

by

قد لا تكون نتفليكس قد حازت على أيّ جائزة هذا الموسم، إلا أنّ شبكة البث العملاقة هذه تحظى بجائزة حب الجمهور خاصةً في منطقتنا. إذ أعلنت الشبكة للتو عن إطلاق 6 أفلام قادمة من إنتاج استديو تلفاز 11 السعودية المحبوبة لدى الجمهور.

لقد أمضت نتفليكس السنوات الأخيرة الماضية في بناء المحتوى العربي، حيث شهدنا إطلاق المسلسل العربي الأول من إنتاجها وهو المسلسل الأردني “جنّ” بالإضافة إلى مسلسل Messiah وكلاهما حقّق نجاحاً باهراً. إلا أنّ انتقال استديوهات تلفاز 11 للعمل مع نتفليكس سيكون إنجازاً ضخماً لكلا المنصّتين. 

منذ إطلاقها في عام 2011 أثبتت استديوهات تلفاز 11 نفسها كقوّة دافعة في الإعلام العربي وهي المنصّة التي أنتجت فيديو “لا امرأة لا قيادة” الذي حصد حتى الآن 17 مليون مشاهدة على اليوتيوب. كما تمتلك 1 مليار مشاهدة و20 مليون مشترك عبر قنواتها.

بالتعاون مع نتفليكس قامت استديوهات تلفاز 11 بإطلاق ستة أفلام تحت عنوان “ستة شبابيك في الصحراء”. وقد تم إنتاج هذه الأفلام لتسليط الضوء على مواضيع اجتماعية مثيرة حيث تناقش المحرّمات الاجتماعيّة والتطرّف والنفس البشرية.

تقول نهى الطيب مديرة الاستحواذ وترخيص المحتوى في نتفليكس “نحن نؤمن بأنّ القصّة الرائعة يمكن أن تأتي من أيّ مكان وتثير الإعجاب في أيّ مكان”.

كما استحوذت نتفليكس على فيلم “27 شعبان”، وهو فيلم تدور أحداثه في أوائل القرن العشرين ويناقش محاولة ثنائي اللقاء في موعدٍ غرامي، وهو أمر محرّم في المملكة العربية السعوديّة.

 

وهناك أيضاً فيلم “وسطي” وهو يستند إلى قصّة حقيقيّة حدثت قبل 10 سنوات وتدور حول مجموعة من المتشدّدين تهاجم مسرحيّة في الرياض. كما سيتمّ عرض فيلم “هل ستدخل سومياتي إلى النار” يحكي الفيلم قصّة سومياتي وهي خادمة في منزل من خلال وجهة نظر أصغر طفل في العائلة.

 

يقول علاء فدان المدير التنفيذي لشركة تلفاز 11 “إننا نفخر بتقديم ستة من أفلامنا القصيرة على نتفليكس” ثم يتابع “تنتج استديوهات تلفاز 11  قصصاً حقيقيّة ومثيرة للاهتمام مستوحاة من ثقافتنا المحليّة ونحن نتطلّع ليشاهد العالم بأكمله ما نقدّمه”.

شارك هذا المقال